PYDآخر المستجداتالأخباربياناتسوريةمانشيت

بيان إلى شعبنا والرأي العام

تعرضت  اليوم مدينة قامشلو وعدد من النواحي والقرى المتاخمة للحدود في اقليم الجزيرة  إلى سلسلة من الهجمات العدوانية السافرة التي شنتها دولة الاحتلال التركي ، ما أسفر عن استشهاد وجرح عدد من المدنيين بينهم اطفال ونساء.

بداية الرحمة لشهداء شعبنا والشفاء العاجل للجرحى.

يأتي تصعيد الاحتلال التركي من وتيرة عدوانه على مناطق الادارة الذاتية ضمن إطار الحرب الشاملة التي تشنها الفاشية التركية ضد مكتسبات شعوب شمال وشرق سوريا وبالتحديد مشروع الادارة الذاتية، وروح المقاومة التي اكسبتها قوة في وجه قوى الإرهاب والشر .

بدون أدنى شك أن ما يتعرض له شعبنا منذ بداية الأزمة في سوريا وبشكل خاص بعد التدخل السافر للنظام التركي واحتلاله  لمناطق من شمال سوريا، هو نتيجة مقاومته للمخططات وحلقات التآمر التي تدار من  قبل أصحاب المشاريع المدمرة للمنطقة وسوريا بشكلٍ خاص على رأسها أنقرة، والجرائم  التي يرتكبها دولة الاحتلال  والمجموعات الارهابية المرتزقة  بحق ابناء شعبنا  تكشف مرة أخرى  عن طبيعتها العدوانية وما تحمله من غيّلٍ واحقاد تاريخية تجاه شعوب المنطقة و في مقدمتهم الشعب الكردي .

إن هذه الهجمات العدائية اليومية  التي يشنها الاحتلال التركي  يزيد من الفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة   ويمد تنظيم داعش بالقوة، وما كشف في اعترافات  جواسيس الاحتلال التركي الذين اعتقلتهم  قوى الأمن الداخلي ” الأسايش”  وقوات سوريا الديمقراطية  خلال الأيام الماضية   يشير إلى مدى حجم  مخططات الاحتلال التركي تجاه شمال وشرق سوريا خصوصاً وتجاه  سوريا والمنطقة عموماً، من تكريس للاحتلال ودعم الإرهاب والتقسيم.

إننا في المجلس العام  لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD  ندين ونستنكر هذه الهجمات الارهابية على شعبنا ونحّمل كل من التحالف الدولي وروسيا مسؤولية  تمادي الاحتلال التركي في تصعيد عدوانه على المناطق الآمنة، ونهيب المجتمع الدولي والأمم المتحدة بأن تداعيات التصعيد من الجانب التركي راعي الإرهاب  ستكون خطيرة على الجميع وبمثابة إنهاء لكل فرص الحل السياسي للازمة السورية وفق قرار الشرعية الدولية 2254.

إننا في المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي  نؤكد مجدداً بأن شعبنا لن يرضخ لطاغية أنقرة،  ولن نكون جزء من  مخططات الخنوع والتآمر،  لقد دفعنا ثمن الحرية غالياً ولن نتوانى عن دفع المزيد في سبيل ألّا نكون أدوات  بيد الأخرين.

مرة أخرى  السلام والرحمة لشهداء شعبنا.

الخزي والعار للمجرمين و المتآمرين على سوريا وشعبها.

       9 آب 2022

 المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق