الأخبارروجافامانشيت

​​​​​​​الإدارة الذاتية تدعو إلى وضع حدّ للعدوان التركي على المنطقة

أكدت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا خلال بيان، أن تصعيد دولة الاحتلال التركي هجماتها على المنطقة هو انتقام مباشر لهزيمة مرتزقة داعش في الحسكة، داعية الرأي العام العالمي والتحالف الدولي وروسيا إلى وضع حدّ للعدوان التركي على المنطقة.

أصدرت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بياناً إلى الرأي العام، حيال تصعيد دولة الاحتلال التركي هجماتها على المنطقة، جاء فيه:

“بعد المحاولة الجديدة التي كانت تعتبر حلم داعش في النهوض من جديد، عبر ما حدث في سجن الصناعة بالحسكة، وبدعم تركي مباشر المخطط الذي أفشلته مكونات شعبنا بوعيها وتكاتفها وقوات سوريا الديمقراطية والقوات الأمنية بمقاومتها وتضحياتها؛ توجَّهت الدولة التركية بالانتقام المباشر من شعبنا باستهداف مناطق في ريف ديريك بالطائرات، بالتزامن مع ذات السلوك العدواني في مناطق الشهباء وشنگال ومخيم مخمور للاجئين في باشور”.

تابع البيان: “هذا التصعيد والعدوان إعلان واضح عن عدم رضى تركيا عن الفشل الذي لحق بداعش في الحسكة، ومحاولة جديدة من أجل ضرب استقرار مناطقنا وتهيئة الفوضى بغية عودة الإرهاب وتمريرها لمخططاتها وأجنداتها التي فشلت في تحقيقها على مدار سنوات مضت”.

أضاف البيان: “في الوقت الذي نُندد فيه بهذا العدوان التركي الإرهابي؛ فإننا نهيب بالرأي العام العالمي وأيضاً التحالف الدولي وروسيا وكل المؤسسات الأممية والحقوقية وضع حدٍّ لهذا العدوان التركي على مناطقنا ونُذكِّر بالتحديد كل من روسيا وأمريكا بالتفاهم الذي تمَّ بين الطرفين كل على حدة مع تركيا، بخصوص عملية وقف إطلاق النار، حيث يعتبر هذا العدوان خرقاً واضحاً لها وتوجُّهاً نحو الحرب على شكل الإبادة المعروفة بها تركيا ضد شعبنا، الأمر الذي نرفضه ولا نقبل به على الإطلاق وسنناضل بكل عزيمة و إصرار من أجل حماية مكاسب شعبنا وشهدائنا”.

زر الذهاب إلى الأعلى