الأخبارروجافامانشيت

يجب على الولايات المتحدة إنهاء تسليح تركيا ومنع هجماتها على شمال وشرق سوريا

أوضحت (كريستيان كينيدي) العضوة في لجنة طوارئ روج آفا في تقرير نشرته صحيفة the Greylock Glass بأنه بينما يتركز اهتمام العالم على الغزو الروسي لأوكرانيا، فقد زاد المستبد أردوغان بشكل كبير من عدوانه على الشعب الكردي، مشيراً إلى أنه هدد مؤخراً بغزو آخر لشمال وشرق سوريا, ومحاولة إسكات أصوات الصحفيين الكرد داخل تركيا.

ونوه التقرير إلى أن حكومة أردوغان تعاني من اقتصاد متدهور وقلق على مستقبلها السياسي، حيث كثفت تهديداته بغزو شمال وشرق سوريا مرة أخرى, في الوقت الذي يحاول أردوغان فيه استغلال الصراع الأوكراني ومكانة تركيا في الناتو لشن حربه العدوانية على الشعب الكردي.

وأكد التقرير بأن مثل هذا الغزو من شأنه أن يقتل ويشرد آلاف المدنيين, ويزيد من زعزعة الاستقرار في المنطقة، كما فعلت تركيا في العمليتين العسكريتين السابقتين.

وجاء في التقرير أيضاً:

قامت حكومة أردوغان مؤخراً بسجن 16 صحفياً كردياً بتهم ملفقة تتعلق بالإرهاب, وأعادتهم إلى سجن ديار بكر سيئ السمعة, كما أعلن أردوغان أنه لن يقبل بعضوية السويد وفنلندا في حلف الناتو في السويد إلا إذا انقلبتا على الكرد, إنه يحاول تغيير القانون المحلي لهذه البلدان, وهو دكتاتور ينتهك الحق في الحياة في تركيا، ويريد تصدير قوانينه المناهضة للديمقراطية والفاشية إلى هذه البلدان, ويستخدم اللاجئين الكرد كورقة مساومة لقضيته.

وأضاف التقرير:

إن الشعب الكردي الذي أنقذ العالم من إرهاب داعش، يطلب فقط منحه حقوقه داخل الحدود القائمة في تركيا وسوريا, لذلك يجب على المجتمع الدولي بذل كل الإجراءات الممكنة لدعم إطلاق سراح الصحفيين الكرد، ومنع جميع مبيعات الأسلحة الأمريكية إلى تركيا، والدفاع عن سلامة الحدود السورية, والتحدث علانية ضد أي توغلات أخرى من قبل جيش أردوغان وميليشياته الجهادية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق