نشاطات

وفد من مجلس المرأة في الـ PYD يزور تيار المستقبل الكردستاني

زار اليوم السبت30) تشرين الأول (2020 وفد من حزبنا ;حزب الاتحاد الديمقراطي، مكتب تيار المستقبل الكردستاني في قامشلو، وذلك للتنسيق والتخطيط فيما بينهم لعقد فعاليات مشتركة بين نساء الأحزاب السياسية في المرحلة القادمة.

هذا وتألف الوفد الزائر كل من: شادية عمر وروزلين بكر أعضاء مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي، وسما بكداش الناطقة باسم الحزب.

وكان في استقبالهم: نارين متيني رئيسة تيار المستقبل الكردستاني، دنيا إبراهيم إدارية في تيار المستقبل، مايا خلف ورانيا عثمان أعضاء في التيار.

ورحبت نارين متيني بزيارة الوفد، وأشارت في حديثها إلى أن المرأة هي الأساس التي تُبنى عليه المجتمعات.

كما وأكدت أنهم قد واجهوا تحديات ومصاعب كثيرة حتى وصلوا إلى هذه المرحلة.

بدورها تطرقت روزلين بكر بالحديث عن هذه المرحلة الراهنة، وأوضحت أنه يجب أن تكون المرأة أكثر قوةً في هذه المرحلة الحساسة لإثبات نفسها، كما أشارت إلى أن التاريخ الكردي مليء بالنساء اللواتي ضحينا بأنفسهن من اجل حريتهم وحرية وطنهم، وفي نهاية حديثها أكدت: “من الضروري أن يكونوا يداً واحدة من أجل الانتصار وان يكون لهم الحق في صنع القرارات وتنفيذها”.

كما وتحدثت الناطقة باسم حزب الاتحاد الديمقراطي سما بكداش عن أهمية نظام الرئاسة المشتركة في الإدارة الذاتية، كما وأشارت إلى ان مكتسبات المرأة هي ضمانٌ لها في المستقبل، وضرورة تكاتف المرأة مع بعضها كي يكونوا مثالاً لجميع نساء العالم، هذا وشددت على ضرورة تقوية أنفسهن على الساحة السياسية.

وشددت بكداش على ضرورة عقد منتدى لجميع النساء في الأحزاب السياسية من أجل التنسيق فيما بينهم والتخطيط لعقد نشاطات وفعاليات مشتركة.

وبدروها أشارت شادية عمر في حديثها إلى أن حرية المرأة لا تأتي بسهولة وانما تحتاج الى الكثير من الجهد والمقاومة للوصول إلى أهدافها، كما وشددت بالقول: كلما كانت وحدتنا قوية فسيكون المجتمع أقوى.

وفي الختام أكد الطرفان على ضرورة العمل معاً وتقوية علاقات المرأة ضمن الأحزاب السياسية.    

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق