الأخبارالعالممانشيت

وفد متابعة السجون التركية: حياة المعتقلين في خطر شديد

نوَّه وفد متابعة السجون في مرمرة، والذي تم تشكيله من جديد، إلى وجود خطر كبير على حياة المعتقلين داخل السجون.

وشارك في تشكيل وفد متابعة السجون مرمرة، كل من جمعية حقوق الإنسان (IHD)، جمعية المحامين من أجل الحرية (OHD)، مؤسسة البحوث القانونية الاجتماعية (TOHAV)، مؤسسة حقوق الإنسان التركية (TÎHV)، اتحاد أطباء تركيا (TTB)، عمال الخدمات الصحية والاجتماعية (SES)، جمعية المحامين المعاصرين (ÇHD)، بالإضافة إلى العديد من المؤسسات الحقوقية والقانونية.

وبحسب وكالة ANF فأن وفد متابعة السجون تشكَّلَ بهدف رصد انتهاكات الحقوق داخل السجون.

وفي فرع جمعية حقوق الإنسان(IHD) باسطنبول أصدر الوفد بياناً صحفياً

أوضحت فيه “جولسرين يوليري” رئيسة جمعية حقوق الإنسان(IHD) في فرع اسطنبول، أنهم يواصلون جهودهم في إنهاء الانتهاكات داخل السجون. مؤكدة أن انتهاكات الحقوق داخل السجون تزداد بشكل ملحوظ وأن الهدف من تشكيل الوفد هو إيقاف هذه الانتهاكات

وأضافت “يوليري” أنهم سيقومون برصد انتهاكات حقوق الإنسان وسيعملون على كشفها في السجون الأخرى.

وقالت “جيغدام آكبولوت” رئيسة جمعية المحامين المعاصرين(ÇHD) في البيان المشترك: إن انتهاكات الحقوق داخل السجون أصبحت لها توصيف منهجي وخطير، وإن العديد من القضايا لم يتم حلها بعد، مثل الصحة والتعذيب والاتصالات والتهديدات. مؤكدة وجود خطر شديد على حقوق الحياة. مشيرة إلى وجود 605 من معتقلين مرضى في السجون بحالة صحية حرجة كما أشارت إلى موت 59 سجيناً خلال عام 2021.

وتابعت أكبولوت: الحق في الصحة ومعاملة السجناء مضمون وفق المعايير العالمية، لكن الاحتلال التركي لا يفي بمسؤوليته من أجل السجناء المرضى وأن السجناء يموتون أمام مرأى المجتمع.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق