المرأةمانشيت

وفدٌ من مجلس المرأة في مسد يزور مركز حزبنا في قامشلو

زار وفد من مجلس المرأة في مجلس سوريا الديمقراطي اليوم، الأحد بتاريخ 12 أيلول مقر حزبنا في قامشلو وتم خلال اللقاء مناقشة مجمل أوضاع المرأة سواء داخل الأحزاب السياسية أو خارجها والتحديات التي تواجهها وكيفية حلول و مواجهة هذه التحديات.

هذا وتألف الوفد الزائر من جاندا محمد وداليا حنان إداريات مكتب المرأة في مجلس سوريا الديمقراطي ودارين حسين عضوة مكتب المرأة في قامشلو والرفيقة روزا مستشارة مكتب المرأة في مجلس سوريا الديمقراطي.

وتم استقبالهم من قبل كل من الناطقة الرسمية لحزب الاتحاد الديمقراطي سما بكداش وعريفة بكر عضو المجلس العام للحزب و شادية عمر و روزلين بكر مكتب علاقات مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي.

رحبت روزلين بكر بالوفد, وأشادت بدور المرأة خلال الأزمة السورية وخاصة في مناطق الإدارة الذاتية وشدّدت على أن تقوم المرأة بدورها بشكل أكبر داخل الأحزاب السياسية أيضاً وأشارت بكر إلى سبل مواجهة التحديات التي تواجه المرأة وذلك بالتعاون والتنسيق بين جميع النساء من خلال تبادل الآراء  في مجمل القضايا والمستجدات سواء تلك التي تخص المرأة أو التي تخص الأوضاع السياسية.

أما جاندا محمد فقد تحدثت عن التضحيات التي قدمتها المرأة منذ بدأ الحراك الثوري في سوريا وحتى الآن, وعن تفعيل دور المرأة سياسياً وإمكانياتها في تحليل المستجدات التي تحدث في الساحة السياسية.

ومن جانبها شددت الرفيقة روزا على ضرورة تمثيل المرأة لنفسها وان يكون لها موقف سياسي وتشجيعها على صنع القرار بنفسها. وتابعت: حتى يكون دورنا في المجتمع قوياً يجب أن يكون للمرأة صوت وموقف واحد ومشترك.

من جهتها ألمحت الناطقة الرسمي سما بكداش إلى ضرورة عقد ندوات ومحاضرات لتقوية المرأة سياسياً, وضرورة التنسيق بين جميع نساء الأحزاب والتنظيمات النسائية لدعم وتعزيز دورها في في مجمل القضايا, وتوسيع علاقاتنا خارج مناطق شمال وشرق سوريا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق