مقالات

وطن… تتقاسمه الوحوش والأوبئة

روشن مسلم
قضت محكمة تركية، بتاريخ 21 من شهر ديسمبر، بالسجن 22 عاماً و3 أشهر بحق الرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي، النائبة الكردية السابقة في البرلمان، ليلى كوفن، التي تبلغ من العمر 55 عاماً، والتي أسقط عنها البرلمان الحصانة البرلمانية قبل اعتقالها في حزيران الماضي.
لا يقتصر إجرام أردوغان على الإجرام الذى يمارسه ضد شعبه، وحملات القمع والاعتقالات ضد معارضيه، بل أن الفشل الذى يلازم سلطاته يزيد من معاناة الشعب الكردي.
في النظام التركي كل شيء مباح ضد القانون والأعراف ومعايير حقوق الانسان، الى أن صارت القوانين تداس تحت الاقدام، وتستبدل بالإهانة والقمع ضد الشعب الكردي وما يتعرض له من سجن واعتقالات وتشريد يومي، فحالات الاعتقال أصبحت يومية اعتاد عليها الشعب الكردي، كما وتكشف الاحصائيات عن قتل الكرد يومياً في كل مناطق سيطرة النظام التركي وميليشياته الارهابية، فالتمييز ضد الكرد يمارس بصورة ممنهجة، علاوة على ذلك، التعذيب الجسدي والنفسي والحبس الانفرادي وحالات الاغتصاب والاختفاء ودفع الفدية إلى إرسال رفات شهداء الكرد لأسرهم بالبريد مع دفع فاتورة بمستحقات نقلها. هي ليست انتهاكات بل هو وطن يتقاسمه الوحوش والأوبئة.
ومع العزلة المشددة على المناضل عبدالله أوجلان منذ 27 تموز 2011م، وبداية فرض النظام التركي سياسات الإبادة الشاملة بحق الشعب الكردي في تموز 2015م، وتشديدها بشكل متزايد، وللتعبير عن التنديد والرفض لسياسة أردوغان، أعلنت ليلى كوفن البرلمانية في حزب الشعوب الديمقراطية عن ولاية جولمرك (HDP)، إضرابها المفتوح عن الطعام، وهي معتقلة في سجن آمد( ديار بكر)، وذلك خلال إحدى جلسات المحكمة التي عقدت بتاريخ 7 تشرين الثاني/ 2018م.
وتضمن معها مئات المعتقلين السياسيين والناشطين بينهم قيادات من الأحزاب الكردية، رؤساء بلديات، نواب برلمان، سياسيين في مناطق كردستان ومختلف دول العالم، وتحولت إلى حملة مناهضة للأيديولوجيا الفاشية المتمثلة في نظام أردوغان وحكومته.
وفي اليوم الـ 79 للإضراب أفرجت السلطات التركية عن ليلى كوفن محاولة لمنع تمدد الحملة، لكنها أصرت على مواصلة الحملة، وهذا ما أجبر النظام التركي إلى الالتفاف حول مطالب المضربين والسماح لمحاميي أوجلان بلقائه في الثاني من أيار الجاري وهي أول زيارة لهم منذ 27 تموز 2011م.
الحملة استمرت 200 يوم وتم إنهاءها بعد دعوة من المناضل عبد الله أوجلان حيث تم نقل ليلى كوفن إلى المستشفى لتتلقي العلاج اللازم إلى أن استعادت عافيتها.
يكتب كل يوم يمر على آلاف المعتقلين الكرد في سجون النظام التركي فصل جديد من المأساة، وذلك في ظل الخطط الممنهجة التي تضعها حكومة حزب العدالة والتنمية وإرهابها للنيل من عزيمة الكرد، وممارسة كل أشكال الاضطهاد ضدهم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق