الأخباركردستانمانشيت

وزيرة الخارجية السويدية: السويد لم تستسلم لأردوغان، ولا خطر على حقوق الكُرد

حذر زعيم الحزب اليساري “نوشي دادجوستار” من خطر وضع السياسة الخارجية السويدية في أيدي الطاغية أردوغان. وفقاً لموقع ahval.

من جانبها قالت “أمينة كاكابافيه” عضوة البرلمان السويدي من أصل كردي: إن الصفقة مع تركيا “سياسة حزينة وساخرة لا تعزز العمل من أجل السلام والديمقراطية”.

إلى ذلك قالت وكالة “فرانس برس” أمس الأربعاء: إن الخطوات بما في ذلك الاتفاق على رفع حظر الأسلحة وتلبية طلب تركيا تسليم المشتبهين الكُرد بالإرهاب، تعتبر بمثابة تنازل كبير لتركيا

وفي السياق ذاته قالت وزيرة الخارجية “آن ليندي” لوسائل الإعلام السويدية عقب الإعلان عن وثيقة التفاهم بين السويد وفنلندا وتركيا: إن السويد لن توافق على أي عمليات تسليم تطلبها تركيا ما لم يكن هناك دليل على نشاط إرهابي.

وأضافت “ليندي” إن حكومتها “لم تستسلم لأردوغان”، ولا يوجد سبب يدعو الكُرد إلى الاعتقاد بأن حقوقهم الإنسانية أو الديمقراطية ستكون في خطر.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن “دادجوستار” في هذا السياق قوله: إنهم بحاجة إلى “رؤية الأوراق على الطاولة”.

كما دعا “حزب الخضر” كبير الدبلوماسيين السويديين للمثول أمام لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان لشرح ما اعترفت به السويد بالضبط لتركيا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق