الأخبارسوريةمانشيت

وجيه عشيرة البو شعبان: سنقف في وجه أي مخطط استعماري تركي

أوضح عدد من شيوخ ووجهاء عشائر حلب، إن تركيا تسعى لمشروع استعماري جديد، حيث تحارب الدولة التركية ومنذ القدم، الشعوب والطوائف وتسعى لتثبيت براثن دولتها عبر سفك الدماء وتهجير الشعوب واحتلال أراضيهم.

وأكد وجهاء العشائر، إن دولة الاحتلال التركي حاربت جميع مكونات المنطقة بهدف إفشال مشروع الأمة الديمقراطية، وإن التهديدات على شنكال وديريك هو دليل على مخطط استعماري واسع.

كما وشدد شيوخ ووجهاء العشائر بحلب على رفضهم للاحتلال التركي، مؤكدين على أن هدف تركيا هو زعزعة أمن واستقرار المنطقة، حيث تسعى إلى إقحام نفسها ومرتزقتها المأجورين في مناطقنا، وبشكل خاص بعد نجاح مشروع الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، وإدارة شنكال لنفسها منذ سبع سنوات بعد تحريرها من داعش والتي كانت تركيا من أكبر الداعمين له.

ومن جهته، قال وجيه عشيرة البو شعبان الشيخ جمال، لمراسلة موقعنا في حلب؛ إن تركيا دولة فاشية تحاول إفساد كل المشاريع التي بإمكانها إن توصل سوريا إلى بر الأمان، وتحاول تحقيق إطماعها في المنطقة واستعادة أمجاد الدولة العثمانية من خلال خلق الفتنة بين المكونات وخلق النعرات بين أبناء المنطقة لزعزعة استقرار المنطقة، مشدداً: سنقف في وجه أي مخطط استعماري تركي.

كما ولفت الشيخ جمال، إلى وجود اتفاق مبرم بين الدولة التركية وحكومة دمشق وذلك لصمتها إمام ممارسات المحتل التركي في المنطقة.

وطالب وجهاء العشائر في حلب، التحالف الدولي ومجلس الأمن بالخروج عن صمتهم والوقوف في وجه الاحتلال التركي للحد من توغله في المنطقة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق