الأخبارسوريةمانشيت

وجهاء وشيوخ: الاحتلال التركي يُهاجمنا والروس والنظام السوري يتفرجان

يستمر الاحتلال التركي ومرتزقته في الهجمات على مناطق عين عيسى وريف الحسكة الشمالي بشكل يومي أمام أنظار روسيا والنظام السوري, ويبدو جلياً أن هناك تواطؤ روسي إزاء هذه الهجمات التي يشنها الاحتلال التركي في خرق لاتفاقيتي (بوتين-أردوغان) و(بنس- أردوغان).

وإزاء هذا التصعيد أكد زعماء القبائل في منطقتي (كري سبي وعين عيسى) بأنهم لن يرضخوا لهجمات دولة الاحتلال التركي ومرتزقته, وسيتخذون موقفاً ضد روسيا والنظام السوري.

وقد أكد الرئيس المشترك لمجلس بلدة (الهيشة) خليل عيسى خليل بأنهم لن يتخلوا عن إرثهم وديارهم, مشيراً إلى أن الأهالي ينزحون عن مناطقهم بسبب الهجمات الوحشية التي تشنها دولة الاحتلال التركي وعصاباتها الارهابية، كما دعا القوى الدولية إلى التحرك للحد من هذه الهجمات الوحشية, مبيناً بأن غالبية الأهالي الذين نزحوا من كري سبي والمناطق المحتلة الاخرى، واستقروا في منطقة عين عيسى والقرى المحيطة بها جراء الهجمات التي شنتها وما تزال تشنها دولة الاحتلال التركي سيضطرون إلى النزوح مرة أخرى, حيث قال:

 لا توجد أماكن أخرى كي يتوجه لها النازحون، ودولة الاحتلال التركي تقصف منطقة عين عيسى وهدفها بث الرعب في قلوب الأهالي وإجبارهم على النزوح من ديارهم وأراضيهم, نحن اصحاب هذه الأرض، ولن نتخلى عنها، وندعو روسيا والنظام السوري إلى عدم تجاهل ما تمارسه دولة الاحتلال التركي من الجرائم الوحشية و الوقوف موقف المتفرج, فكل يوم نقدم العديد من الشهداء من أطفال ومسنين, ومهما فعلت دولة الاحتلال التركي لن نتخلى عن أرضنا وديارنا.

وبدوره أشار الشيخ (فيصل حوران) أحد زعماء قبيلة الفدعان إلى أنه في كل يوم يتم قصف منازلهم ونهبها، ولا يبدي النظام السوري أو روسيا أية مواقف حيال ذلك، فقط يقفون متفرجين على هذه الهجمات, وقال:

لا يتخذون أية اجراءات لإيجاد حلول، والشعب في عين عيسى لن يتخل أرضه، ويجب ألا نغادر منازلنا وممتلكاتنا، وسنواصل نضالنا حتى تتوقف هذه الهجمات, لذلك يجب على المسؤولين إيجاد حل بشكل فوري, فنحن مواطنون سوريون وهذه أرضنا, ولا علاقة لدولة الاحتلال التركي بهذه الأراضي, إنها دولة احتلال.

وقال (زعيمي كردو) أحد وجهاء عشيرة الشداد:

 إن كلٌّ من النظام السوري وروسيا قد قدما الى المنطقة بذريعة حمايتها والحد من الهجمات التي تشنها دولة الاحتلال التركي، إلا أنهما لم يفعلا شيئاً, ونحن نؤكد لروسيا بشكل يومي بأن دولة الاحتلال التركي تقصف مناطقنا بشكل يومي أمام أعينها، ويقتلون أطفالنا ونسائنا، لماذا أنتم صامتون هكذا؟

 هم يستمعون لنا إلا أنهم لا يتحركون  ولا يقومون بشيء, لقد استقر سكان 200 قرية في منطقة عين عيسى والقرى المحيطة بها.

وأيضاً اكد (حجي اسماعيل) وهو من سكان كري سبي النازحين بأنهم أجبروا على التخلي عن منطقتهم والقدوم إلى منطقة عين عيسى، وقال: نحن أصحاب هذه الأرض، ودولة الاحتلال التركي ليست صاحبة هذه المناطق، هي تشن هجمات ضد مناطقنا وتدعي أنها صاحبة هذه الارض, وتجبرنا على التخلي عن ديارنا، يجب على النظام السوري حماية هذه الأرض، إلا أنه لا يقوم بأية خطوات لذلك، نحن نرفض بأن تسيطر علينا دولة الاحتلال التركي وتتحكم بنا, وسنعود الى أرضنا وديارنا مهما طال الزمن, ونطالب النظام السوري بأن يتخذ إجراءاتٍ وأن لا يبقى ساكناً ولا يسمح لتركيا باحتلال أراضينا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق