الأخبارمانشيت

وجهاء حلب يدعون أبناء المنطقة لعدم الانجرار للفتن

أصدرت لجنة وجهاء حلب، أمس السبت، بتاريخ 5 حزيران، بياناً إلى الرأي العام حول محاولات زرع الفتنة والافتراء على الإدارة الذاتية ومؤسساتها في شمال وشرق سوريا، وخاصة ما تشهده مدينة منبج وإحياء الشيخ مقصود والأشرفية.

هذا وتم قراءة البيان من قبل الشيخ عبد الرحمن غزو عضو لجنة وجهاء حلب، وجاء في نص البيان:

“في الفترة الأخيرة تتزايد الهجمات على الإدارة الذاتية من قبل جماعات محسوبة  على النظام السوري والنظام التركي ومرتزقته وأذنابه ومن قبل ما يسمى بالمعارضة الخارجية لانهم لم يجدوا مجالاً إلا الفتنة بين المكونات ولم يجدوا غير محاولة زعزعة اللحمة الوطنية والاستقرار الذي تنعم به مكونات المنطقة إلا بالفتنة الداخلية من قبل أعوان النظام وخلاياه النائمة”.

وأضاف البيان: “إننا في لجنة وجهاء حلب في إحياء الشيخ مقصود والأشرفية، نترحم على من فقدوا حياتهم ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

أننا نرى هذه الأعمال التي يقوم بها الغوغاء والذين هم بالأساس بقايا تنظيم داعش الإرهابي ومن الذين تحركهم اجندة تركيا وبعض الجهات محسوبة على النظام السوري والذي بدأ بتحريك ابواقه الإعلامية وبعض من باعوا انفسهم للمحتل التركي ممن يزعمون انهم شيوخ.

إن من يقوم بهذه الأعمال الشنيعة، ومن ينتزع اللحمة الوطنية بين مكونات المنطقة، هو نفسه الذي حرك ميلشياته في حارة طي لضرب التأخي بين مكونات المنطقة من عرب وكرد، ها هو اليوم يعيد الكرى في أحياء الشيخ مقصود والأشرفية ومنبج المدينة الهادئة التي لم يحصل بها ما يعيق هدوئها إلا بعض الغوغاء والمأجورين والعملاء حاولوا من خلالها تعكير صفو الأمن الذي تتمتع بها المدينة”.

ودعا البيان في ختامه أبناء الشعب السوري الأصيل بأن لا ينجروا إلى الفتنة وان يساعدوا للحفاظ على الأمن والاستقرار واللحمة الوطنية والتعايش السلمي كونها هي صمام الأمان بقيمها النبيلة في مثل هذه الظروف.

“لتسقط المؤامرات التي يحيكها اعداء الحرية ممن يعملون في الأوكار خفافيش الظلام، أذناب الترك، وعملاء النظام”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق