الأخبارمانشيت

واشنطن تطالب الائتلاف السوري المعارض بالاقتداء بمشروع الإدارة الذاتية

وجهت الولايات المتحدة العديد من الانتقادات للائتلاف السوري المعارض وبقية المؤسسات السورية الخاضعة لتركيا, متهمة إياها بالكسل والفشل في تحقيق شيء, حيث نقلت صحيفة «الشرق الأوسط»، من مصادر سورية وأميركية موثوقة اطلعت على نتائج الاجتماع الذي جمع بين وفد الائتلاف السوري المعارض والوفد الأميركي الرسمي بوزارة الخارجية بقيادة (إيثان غولدبريتش) نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى المختص بالشأن السوري, حيث سلط هذا الاجتماع الضوء على الموقف الصحيح للإدارة الأميركية تجاه الأزمة السورية.

وبحسب تلك المصادر فقد طالب الوفد الأميركي الائتلاف السوري المعارض بضرورة تفعيل حكومته المؤقتة, ولعب أدوار مركزية وإدارية في مناطق سيطرتها, والاقتداء بالنموذج الحاكم في منطقة الإدارة الذاتية  في شمال شرقي سوريا، وأن تكون هناك إدارة مركزية واضحة تتسم بالشفافية المالية.

 وحول موضوع تقديم الدعم الأميركي للمناطق السورية المحتلة من قبل تركيا والتي تسيطر عليها ميليشيات ما يسمى بالجيش الوطني السوري -المتهمة بارتكاب جرائم حرب واغتصاب ونهب، فإن المسؤول الأميركي “غولدبريتش” أوضح أن هذا الأمر يتطلب قراراً سياسياً من البيت الأبيض, وشدد أيضاً على أنه لا يوجد أي دعم لعمليات إعادة الإعمار في سوريا، إلا بعد الوصول لحل سياسي شامل ينهي الأزمة السورية.

وأشارت مصادر إعلامية متعددة إلى أن المسؤول الأميركي دعا بشكل ضمني إلى ضرورة الحوار بين الائتلاف المعارض والإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا، وإعادة إحياء المقترح الأميركي حول توحيد ملف المناطق الخارجة عن سيطرة النظام شمال شرقي سوريا وشمال غربي سوريا, وضرورة تبادل المعلومات الاستخباراتية فيما يخص عناصر تنظيم «داعش» بين كل الأطراف.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق