الأخباركردستانمانشيت

واشنطن تدعو المجتمع الدولي لرفع صوته ضد إجراءات إيران تجاه المتظاهرين

نقلت مصادر إعلامية عن المتحدث باسم الخارجية الأمريكية “نيد برايس” إدانة الولايات المتحدة لعمليات القمع التي تقوم بها السلطات الإيرانية ضد مواطنيها الذين يحتجون على مقتل الشابة الكردية “مهسا أميني” (22 عاما) على يد شرطة الأخلاق مما أدى إلى اندلاع أكبر مظاهرات في البلاد منذ عام 2019.

وكانت الشابة الكردية “مهسا أميني” أوقفت من قبل شرطة الأخلاق الإيرانية بسبب مخالفتها لقواعد ارتداء الحجاب المفروض على النساء الإيرانيات، ولاقت مقتل أميني ردود أفعال داخلية وعالمية منددة بمقتل الشابة الكردية تحت التعذيب.

وفي السياق وجَّه مهدي كروبي الرئيس الأسبق للبرلمان الإيراني انتقادات لاذعة للمرشد الإيراني؛ متهماً إياه بالوقوف ضد المطالب الداعية لإنهاء سوء معاملة النساء والفتيات في إيران، قائلاً: السلطات التنفيذية والقضائية على دراية بهذه الممارسات ضد النساء، غير أنها لا تتحرك لاتخاذ أي اجراء بسبب اعتراض خامنئي.

من جانبه قال مستشار الأمن القومي الأمريكي “جيك سوليفان” إن وفاة معتقلة إيرانية تحت التعذيب أمرٌ لا يُغتفر.

ووفقاً للمصادر، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية “نيد برايس” في مؤتمر صحفي أمس الاثنين: ندين العنف والوحشية التي تمارسها القوات الإيرانية ضد المتظاهرين الإيرانيين وقتل العشرات منهم.

وأشار برايس إلى أن الولايات المتحدة تواصل متابعة الاحتجاجات في إيران. مؤكداً أن السلطات الإيرانية عليها أن تصغي للمتظاهرين بدلاً من أن تطلق النار عليهم، كما أكد دعم بلاده تطلعات الشعب الإيراني والشعوب في مختلف أنحاء العالم، مضيفاً أن الشعب الإيراني يتطلع الى مستويات أعلى من الحرية والديمقراطية.

ودعا برايس المجتمع الدولي إلى رفع صوته ضد إجراءات الحكومة الإيرانية ودعم الإيرانيين الذين يمارسون حقهم في التظاهر.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق