الأخبارالعالممانشيت

واشنطن تحذر رعاياها في تركيا وتغلق مقراتها الدبلوماسية

حذرت واشنطن رعاياها من حصول اضطرابات في تركيا, وأغلقت مقراتها الدبلوماسية, وذلك بعد اعتراف الرئيس الأمريكي (بايدن) بالإبادة الأرمنية على يد الدولة العثمانية تزامناً مع الذكرى الـ106 لأحد أشهر المذابح الدموية في التاريخ, ورفضت تركيا اعتراف الولايات المتحدة بالإبادة الجماعية بحق الأرمن، وندد أردوغان بالقرار الأمريكي الذي شكل ضربة قاسمة لنظام أنقرة.

وتحسباً من أية تداعيات على هذا القرار أعلنت الولايات المتحدة الإغلاق المؤقت لسفارتها في أنقرة وقنصلياتها في عدد من المدن التركية, وجاء هذا القرار عبر بيان نشرته السفارة الأمريكية بأنقرة على موقعها الإلكتروني أشار إلى أن إغلاق مقرات واشنطن الدبلوماسية سيستمر يومين بدءاً من الاثنين, تحسباً من حدوث مظاهرات أو احتجاجات بعد بيان البيت الأبيض السبت الماضي, وسيشمل قرار الإغلاق سفارة الولايات المتحدة في أنقرة وقنصليتها العامة في إسطنبول وأضنة والوكالة القنصلية الأمريكية في إزمير, كما ستتوقف خدمات التأشيرات والإجراءات القنصلية الروتينية للأمريكيين.

ونصحت سفارة واشنطن الرعايا الأمريكيين في البلاد بتجنب المناطق المحيطة بمباني المصالح الأمريكية، ودعتهم إلى توخي الحذر الشديد في المواقع التي قد يتجمع فيها الأمريكيون أو الأجانب, مطالبةً رعاياها باتخاذ خطوات ضرورية لحماية أنفسهم عبر تجنب الأماكن المزدحمة واليقظة في الأماكن التي يرتادها الأجانب، ومراقبة وسائل الإعلام المحلية للحصول على التحديثات.

https://www.alarabystreet.com/إبادة-الأرمن-واشنطن-تحذر-رعاياها-بتر/?fbclid=IwAR16r2-YIWVlDGu6NhR2yZUbSgd9LUX2tJSsNDoWSjPGXGHqrSRFB1PILLo
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق