آخر المستجداتالأخبارمانشيت

هيئة الصحة تحذر من تحول شمال وشرق سوريا إلى بؤرة لوباء كورونا

​​​حذّرت هيئة الصحة في شمال وشرق سوريا من كارثة إنسانية وشيكة جراء التفشي المتزايد من الموجة الثالثة  لفيروس كورونا، داعية المواطنين إلى الالتزام بكافة القرارات.

حذّر الرئيس المشترك لهيئة الصحة في شمال وشرق سوريا، الدكتور جوان مصطفى، خلال مؤتمر صحفي عُقد، اليوم، في دائرة العلاقات الخارجية بمدينة قامشلو، من كارثة إنسانية وشيكة ودخول المنطقة بوضع كارثي جراء تفشي  الموجة الثالثة من فيروس كورونا.

وذكر بأن المخطط البياني للوفيات والإصابات بفيروس كورونا في المنطقة بارتفاع مستمر, داعياُ المواطنين إلى التعاون مع الكوادر الصحية وقوى الأمن الداخلي، والالتزام بالحظر المفروض على شمال وشرق سوريا، للحد من تفشي الفيروس.

وحول المساعدات المقدمة من قبل منظمة الصحة العالمية أشار جوان مصطفى أن منظمة الصحة العالمية لم تقدّم أي مساندة عملية خلال هذه الفترة، مشيراً إلى إنها غير مبالية بشأن تقديم اللقاح لمنطقة شمال وشرق سوريا.

ومن جانبها أعلنت الإدارة الذاتية فرض حظر تجول كلي على كافة مناطق شمال وشرق سوريا, لمدة عشرة أيام, اعتبارا من يوم الثلاثاء13 نيسان 2021 وحتى 22 نيسان الجاري، فيما استثنى قرار الحظر محلات بيع المواد الغذائية والخضار وفق شروط معينة.

وتأتي  جملة القرارات الصارمة التي اتخذتها الادارة الذاتية الديمقراطية في إطار الحد من انتشار الموجة الثالثة لفايروس كورونا.

هذا وكانت الإدارة الذاتية قد فرضت في السادس من الشهر الجاري عدة قرارات بشأن تفشي فيروس كورونا , شملت تطبيق حظر كلي في قامشلو وحسكة والرقة, إلى جانب حظر جزئي في المناطق الأخرى, مع منح حرية تغيير القرارات لكل إدارة مدنية في شمال وشرق سوريا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق