الأخبارالعالممانشيت

هيئة الرقابة المالية العالمية تتجه إلى إدراج تركيا في “القائمة الرمادية”

كشفت صحيفة “فاينانشيال تايمز البريطانية”، اليوم الأربعاء، أنه من المرجح أن يتم إدراج تركيا في “القائمة الرمادية” من قبل هيئة الرقابة المالية العالمية هذا الأسبوع؛ لفشلها في مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، وذلك بحسب ما نقلته وكالة “هاوار” للأنباء عن الصحيفة. 

وأوضحت الصحيفة، نقلا عن مسؤولين غربيين لم تحدد هويتهما، إن مجموعة العمل المالي (FATF) ستتخذ القرار على الأرجح في الاجتماع المقرر عقده في باريس يوم الخميس.

وتؤدي هذه الخطوة إلى إلحاق الضرر بقدرة تركيا على جذب رؤوس الأموال الأجنبية إلى اقتصادها، والذي يأتي بالتزامن مع تراجع قيمة الليرة التركية، التي سجلت مستويات منخفضة قياسية متتالية هذا الشهر، حيث فقدت العملة ما يقرب من 50 % من قيمتها، مما أدت إلى نزوح جماعي للأموال الأجنبية.

وبيّن مسؤولون إن مراجعة لمجموعة العمل المالي أوصت بالفعل بوضع تركيا تحت المراقبة الخاصة – وهي عملية تُعرف باسم “القائمة الرمادية”. وقالت الصحيفة إن تركيا ستنضم إلى 22 دولة أخرى، من بينها جنوب السودان واليمن وألبانيا وسوريا والمغرب.

كما وقال أحد المسؤولين إن الجلسة العامة المكونة من 39 عضواً “من المرجح جدّاً” أن تصادق على الإجراء. وأوضح مسؤول آخر إن الموافقة هي مجرد إجراء شكلي.

ووفقاً لدراسة أجراها صندوق النقد الدولي ونشرت في أيار، فإن القائمة الرمادية لمجموعة العمل المالي (FATF) لها “تأثير سلبي كبير” على تدفقات رأس المال إلى بلد ما.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق