آخر المستجداتالأخبارثقافةروجافا

هيئة الثقافة تستعد لاستقبال مهرجان أوصمان صبري للأدب في دورته السادسة

تستعد هيئة الثقافة في إقليم الجزيرة وديوان الأدب في شمال وشرق سوريا، لانطلاق فعاليات الدورة السادسة لمهرجان أوصمان صبري للأدب على مستوى شمال وشرق سوريا وكردستان، وذلك بتاريخ الـ 11من تشرين الأول/ أكتوبر 2022 بمدينة قامشلو.

وتخليداً لذكرى المثقف الثوري الكردي، أوصمان صبري، تنظم هيئة الثقافة في إقليم الجزيرة بالتنسيق مع لجنة الأدبيات في شمال وشرق سوريا مهرجان أوصمان صبري للأدب في الـ 11 من تشرين الأول/ أكتوبر من كل عام.

شروط المشاركة في المهرجان

أعلنت اللجنة التحضيرية لمهرجان أوصمان صبري في دورته السادسة عن عدة شروط للمشاركة في فعاليات المهرجان، أبرزها “تقبل المشاركات في مجال الروايات فقط، أن يكون عدد الكلمات أكثر من 20 ألف كلمة، ألا يقل عمر المشارك عن 18 سنة، يقبل الاشتراك باللغات الكردية، العربية، والسريانية، يحق لكل كاتب المشاركة بنص واحد فقط، ألا يكون النص منشوراً سابقاً”، إضافة إلى شروط تقنية.

فعاليات المهرجان

عضو اللجنة التحضيرية لمهرجان أوصمان صبري في دورته السادسة، عبد المجيد خلف، أشار إلى فعاليات المهرجان لهذا العام، قائلاً: “المهرجان يتضمن عدة فعاليات ثقافية وفنية، كإلقاء المحاضرات، تنظيم الندوات الحوارية، قراءة الأشعار والقصص القصيرة، زيارة قبر العم أوصمان صبري، بالإضافة إلى مسابقة للروايات المشاركة”.

وحول أسباب قبول المشاركات في مجال الروايات فقط، أكد خلف: “في بداية انطلاق فعاليات المهرجان كانت المشاركة مفتوحة لجميع المجالات الأدبية، ولكن في الدورة الخامسة للمهرجان تم قبول المشاركة بالقصص القصيرة فحسب، أما لهذا العام فأردنا تسليط الضوء على الروايات لتقديمها ضمن مجتمعنا بشكل أكبر”.

وتابع: “الرواية قادرة على التعبير عن مشاعر الكاتب بشكل أكبر، بالإضافة إلى قدرتها على التعبير عن المشاكل والأزمات التي يعاني منها المجتمع”.

‘الكاتب حر في اختيار موضوع روايته’

خلف أكد أن هدفهم من تنظيم مهرجان أوصمان صبري للأدب هو تطوير القراءة وجعلها ثقافة راسخة بين المجتمع، بالأخص نشر ثقافة القراءة باللغة الكردية لحمايتها من الصهر، وقال: “في الدورة الخامسة للمهرجان كانت هناك مشاركة ملحوظة بكتب اللغة الكردية، ونأمل تطويرها أكثر خلال هذا العام”.

أوضح خلف أن لجنة تقيم المشاركات تتألف من مختصين ومختصات من داخل وخارج شمال وشرق سوريا، مضيفاً: “في العام الفائت تم تحديد موضوع رئيس لكتابة القصة القصيرة (قصة الثورة) ولكن هذا العام المجال مفتوح أمام الكاتب في اختيار موضوع روايته بحرية”.

ختام المهرجان

عبد المجيد خلف بيّن أن باب تسجيل المشاركات سيبقى مفتوحاً لغاية الـ 20 من تموز/ يوليو 2022، لتتمكن لجنة التقييم من قراءة جميع الروايات المشاركة.

فيما وفي ختام فعاليات المهرجان سيتم توزيع جوائز على الفائزين باللغات الثلاث (الكردية، العربية والسريانية)، حيث سيتم تقديم هدية مادية وطباعة كتاب الفائز بالمركز الأول، أما الفائز بالمركز الثاني فستتم طباعة كتابه، بحسب اللجنة التحضيرية للمهرجان.

الكاتب والشاعر الكردي أوصمان صبري، الذي ولد عام 1905م في قرية (نارنجي) بباكور كردستان وتوفي عام 1993م، شاعراً، لغوياً، كاتباً، وسياسياً كردياً، وله باع طويل في خدمة القضية الكردية وبشكل خاص في روج آفا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق