آخر المستجداتروجافامانشيت

هيئة التربية في إقليم الفرات تندد باستهداف جيش الاحتلال التركي للمراكز التعليمية

نددت هيئة التربية في إقليم الفرات القصف التركي على شمال وشرق سوريا، وفي مقدمته القصف الذي يستهدف المراكز التعليمية.

وقرئ البيان في مدرسة الشهيد هوكر بمدينة كوباني باللغتين، الكردية من قبل عضوة هيئة التربية في إقليم الفرات، سعاد خليل، والعربية من قبل الرئيس المشترك لإدارة المدارس في المقاطعة كاميران إيبي.

وقالت هيئة التربية في إقليم الفرات في بيانها “مع بداية الأزمة السورية، ودولة الاحتلال التركي تتدخّل في الشؤون السورية؛ بدعم المجموعات الإرهابية لوجستياً وعسكرياً، حيث لم تترك حكومة الإخوان طريقة لإبادة الشعب في شمال وشرق سوريا إلا واستخدمتها، وهذا ليس غريباً عنها، فتاريخها مليء بمثل هذه الأعمال الإرهابية”.

مشيرة إلى أنه “منذ سنوات ودولة الاحتلال التركي تطلق الوعيد في قضم الأراضي السورية بدافع الاحتلال والتغيير الديموغرافي عبر دعم المجموعات المتطرفة، وتحت مسميات خلابة؛ احتلت مناطق من شمال وشرق سوريا كمدينة عفرين وسري كانيه/ رأس العين، وكري سبي/ تل أبيض، وجرابلس والباب وأعزاز”.

ونددت هيئة التربية في إقليم الفرات “بتواطؤ القوى الدولية مع وحشية دولة الاحتلال التركي وانتهاكها لجميع الأعراف والمواثيق الدولية، ومحاولتها زعزعة الاستقرار وخلق حالة من الفوضى بين المواطنين، ودفعهم للهجرة وإفراغ المنطقة، ومن جهة أخرى إعادة إحياء مرتزقة داعش”.

مؤكدة أنها “لا تستهدف المرافق المدنية فقط، بل تستهدف المستشفيات والمدارس، وآخرها استهداف مدرسة كوران في ريف مدينة كوباني”.

وطالبت هيئة التربية في إقليم الفرات في ختام بيانها “القوى الدولية والمنظمات الإنسانية والحقوقية بوقف وحشية الدولة التركية وفاشية حكومة العدالة والتنمية ضد أهالي وشعب شمال وشرق سوريا”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق