الأخبارالمجتمعروجافامانشيت

هيئة الإدارة المحلية والبيئة انجزت 90 % من مشروع نقل النفايات

تحدَث “سليمان عرب” الرئيس المشترك لهيئة الإدارة المحلية والبيئة في إقليم الجزيرة في تصريح للموقع الالكتروني لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD عن مشروع نقل النفايات، قائلاً: إن مشروع نقل النفايات في إقليم الجزيرة مشروع متكامل, سابقاً كنا نواجه مشاكل للمكبات العشوائية، وكنا نواجه مشاكل جمع النفايات ونقل النفايات, وعانى أهالي الجزيرة هذه المشكلة لفترات طويلة, ولكن ضمن الإدارة الذاتية وخاصة هيئة الإدارة المحلية والبيئة في إقليم الجزيرة بدأت التخطيط لمشروع نقل النفايات منذ سنة, وهذا المشروع عبارة عن ثلاث مراحل.

المرحلة الأولى هي: مرحلة تجميع النفايات

المرحلة الثانية هي: مرحلة نقل النفايات

المرحلة الثالثة هي: مرحلة طمر النفايات

وعن انجاز المشروع بيَن سليمان عرب: هذا المشروع اُنجز بنسبة 90%, وفي قامشلو أُنجز بشكل كامل وتم إغلاق مكب (طريق رودكو) بشكل نهائي.

وبخصوص جمع النفايات قال عرب: تم تأسيس مكب حديثاً في محطة علايا في الوقت الحالي ويتم منه جمع النفايات عبر ناقلات وشاحنات كبيرة للنفايات تحمل من 40 إلى 50 طن من النفايات يتم نقلها إلى المكب المركزي المتواجد بين مدينة الهول وتل حميس حيث تم تجهيز المكب بشكل فني من خلال خمس خلايا, وبعدها تتم عمليات الطمر في تلك المنطقة في المكب المركزي.

وأضاف عرب في حديثه عن خطورة المكبات العشوائية قائلاً:

بسبب الحاجة الملحة للتخلص من المكبات العشوائية للنفايات قرب المدن والتجمعات السكانية، هذه المكبات التي تضر بالصحة والبيئة وتتسبب بالأمراض، وتؤدي إلى انتشار الحشرات بدأنا بعملية جمع النفايات التي تتطلب إمكانيات كبيرة حتى ننأى بشعبنا عن هذه المخاطر، ولكن يجب أن يكون هناك وعي شعبي ومجتمعي بالتعاون مع البلديات والكومينات ويجب أن يكون هناك تنظيم من أجل عمليات وضع النفايات في الحاويات والأماكن المخصصة وفي الأوقات المحددة.

وفي ختام لقائنا مع “سليمان عرب”، اختتم حديثه قائلاً: “نطلب من أهالينا التعاون ومساعدة عمال النظافة التابعين للبلدية حتى يتمكنوا من القيام بإزالة النفايات بالسرعة المطلوبة وعدم التأخر في جمعها في الحارات وذلك بوضع النفايات (القمامة) في الأماكن المخصصة لها. مضيفاً: إن الإدارة الذاتية تسعى جاهدةَ وحسب الإمكانيات الموجودة تلبية مطالب الشعب.

الجدير بالذكر أن مشروع مكب النفايات بلغت تكلفته 700 ألف دولار, وبالتعاون مع لجنة البلديات يتم العمل على تجميع النفايات من ثلاث مدن ــ ديرك، وعامودا وقامشلو ــ، ويتمحور عمل هذا المشروع بإخراج النفايات إلى أماكن بعيدة عن المدن والتجمعات السكانية إلى مطامر تبعد 60 كم عن المدن والبلدات من أجل العيش ضمن بيئة صحيّة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق