آخر المستجداتالأخبارروجافا

هامو موسكو فيان: باشينيان خائن الشعبين الأرمني والكردي

نقلت مصادر إعلامية عن الباحث الأرميني “هامو موسكوفيان” تأكيده، أن تسليم حكومة باشينيان لمقاتليْن كردييْن من الكريلا إلى الاحتلال التركي هو بمثابة خيانة عظمى لنضال الشعبين الأرميني والكردي، وأشار إلى أن باشينيان و”أسياده” يحاولون بث التفرقة بين الشعبين، مطالباً الأحزاب والحركات الأرمينية بالوقوف بوجه “حكومة باشينيان الخائنة”.

وقال إن غاية الحكومة الأرمينية من وراء تسليم البطليْن الكرديين إلى تركيا، هو لتمهيد اللقاء بين باشينيان وأردوغان (كهدية) في براغ بتاريخ 6 تشرين الأول وذلك بتسهيل من الرئيس الأذربيجاني، “إلهام علييف” ووزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن”.

وأضاف موسكوفيان، بأنه ومنذ فترة هناك رسائل “شهر عسلية” بين أردوغان وباشينيان بخصوص التمهيد للقاء بينهما.

كما اعتبر الباحث السياسي، ما قام به باشينيان بأنه خيانة عظمى للشعب الأرميني، وبأن هذا العمل لم يحصل من قبل في تاريخ الأرمن، وبأنه أكبر عار على جبين الأرمن وأكبر عار على جبين ملايين الشهداء من الشعبين الأرميني والكردي، الذين ذهبوا ضحايا المجازر التي ارتكبها العثمانيون.

كما طالب موسكوفيان الأحزاب السياسية الأرمينية والحركات الأرمينية أن يقفوا في وجه حكومة باشينيان الخائنة، التي سلمت خلال عامين حوالي 13 ألف كم مربع من الأراضي المحررة من أرتساخ، كما تستعد لتسليم 7 آلاف كم مربع خلال أيام إلى أذربيجان، والتي من خلالها قد تنفجر حرب كبيرة هناك.

وأوضح موسكوفيان أن باشينيان وأسياده في أذربيجان وتركيا، والقوات الرجعية في أرمينيا، يسعون جاهدين إلى بث التفرقة بين الشعبين الأرميني والكردي، بعد أن شهدت العلاقات بين الشعبين تطوراً كبيراً عبر طي الصفحات السوداء في تاريخ الشعبين، ولكن لا باشينيان ولا غيره سينجحون في محاولات التفرقة بين الشعبين”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق