الأخبارالمرأةسوريةمانشيت

نساء دير الزور: لأول مرة في تاريخ المنطقة نحتفل باليوم العالمي للمرأة

قالت نساء الخطّ الشرقي في ريف دير الزور، اللواتي شاركن في الاحتفالية التي أقيمت اليوم 7 أذار 2021، في بلدة هجين، إنّهن احتفلن بيوم المرأة العالمي وهنّ مرتديات زيّهن الفلكلوري، لأنّ هذا اليوم يعتبر بالنّسبة لهنّ يوم تحرير المرأة من القيود التي كانت تقيدها والمعاناة التي عاشتها في عهد مرتزقة داعش.

وفي هذا السياق تحدّثت لوكالتنا، الإدارة المشتركة لمديرية الزراعة في هجين آمنة السالم، وقالت: “اليوم تمّ الاحتفال بعيد المرأة في 8 آذار، وهذه الفعالية أقيمت لأوّل مرّة في مدينة هجين، فنتمنّى أن تكون بادرة خير علينا جميعاً، وبداية لنهوض المرأة من الماضي القديم الذي عانينا منه خلال السنوات الماضية، والتي كان لها تأثير سلبيّ على حياة المرأة”.

 وبدورها تحدّثت زهرة الملحم، الرئاسة المشتركة في إدارة المنطقة الشرقيّة لريف دير الزور، وقالت: “لقد اجتمعنا اليوم ضمن هذه الاحتفالية، وتمّ خلالها تقديم سلسلة من الفعاليات، وهي عبارة عن اللباس الشعبي التراثي لأهالي المنطقة، والطبخ الشعبي التراثي الذي يقدّمه أهالي المنطقة”.

وتابعت زهرة: “قدمت النساء في هذه الاحتفالية بعض العروض المسرحية وإلقاء الشّعر وتقديم المأكولات الشعبية” السليقة”، وهي عبارة عن مجموعة من الحبوب والبقوليات التي تنتجها المنطقة”.

كما تحدّثت فاطمة السالم، عضوة مجلس المرأة في مدينة هجين، فقالت: “نحن اليوم، نحتفل بمناسبة 8 آذار اليوم العالمي للمرأة، وبالنسبة لنا لم يكن لدينا سابقاً فكرة عن هذا اليوم، أمّا اليوم فأصبحنا نحتفل به كعيد رسمي للمرأة وفي مدينة هجين لأوّل مرة في هذه السنة، ونأمل استمرار هذه الاحتفالات في السنوات المقبلة”.

وأضافت فاطمة: “مرّت علينا عدّة سنوات في ظل حكم ميلشيات الإرهاب وداعش، كسرت إرادة المرأة، وحطّمت قدراتها ومعنوياتها، لكن اليوم وفي ظل حكم الإدارة الذاتية قمنا باجتماعات وفعاليات، وأخذنا دوراً فعّالاً في المجتمع”.

واختتمت فاطمة حديثها بتقديم الشكر لكل امرأة شاركت في هذه الفعالية، متمنية في السنوات  المقبلة أن تكون المشاركة بشكل أكبر.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق