مانشيتنشاطات

ندوة سياسية في مدينة إيسن الألمانية

نظم حزب الاتحاد الديمقراطي اليوم السبت 31 تموز، ندوة سياسية في مدينة إيسن الألمانية بِحضور بدران جيا كرد نائب الرئاسة المشتركة للإدارة الذاتية الديمقراطية، بالإضافة إلى العشرات من أبناء الجالية الكرديّة و ممثًلين عن أحزاب ومنظّمات سياسية، وذلك للحديث عـن  آخر التطورات السياسية والعسكرية في شمال وشرق سوريا، وضرورة تكثيف الجهود في اوروبا لدعم الاعتراف بالإدارة الذاتية.

حيث قال جيا كرد بأن للمناطق المحتلة أولوية كـبرى واحدى الركائز الأساسية لحل الأزمة السـورية ولايمكن الحديث عـن الحلول دون تحريرها.
هذا وقام جيا كرد خلال حديثه باستعراض مجمل التطوّرات والمستجدّات السياسية والميدانية في شمال وشرق سوريا وفي عموم سوريا، مؤكداً على ضرورة الحفاظ على المكتسبات التي حقّقتها الإدارة الذاتية بفضل نضال وتضحيات أبناء المنطقة من كافة المكوّنات،
كما ونوه جيا كرد إلى المخاطر التي تشكّلها دولة الاحتلال التركي على المشروع الديمقراطي للإدارة الـذاتية  وعلى عموم شعوب المنطقة.
وأشار چيا كُرد في حديثه إلى تقاطع المصالح الدولية والإقليميّة في سوريا وأيضاً مناطق الإدارة الذاتية، مذكّراً باتّفاقيات دولية استهدفت الشعب الكردي على مرّ التاريخ، خاصّة اتّفاقية “لوزان قائلاً “كانت اتفاقية لوزان سبب مباشر في تفاقم الأوضاع في المنطقة وما نشهدها اليـوم ليس إلا احدى نتائج هذِه الإتفاقية، واليـوم تسعى تركيا بكل الطُرق و الوسائل إلى عقد اتفاقيات جديدة لخلق حالة من الفوضى بهدف احتلال المـزيد من المناطق من خلال أدواتها كالمجموعات الإرهابية” داعش و النصرة “، التي تنشرها في كافة دول المنطقة.

وفي ختام حديثه تطرق جيا كرد إلى أهمّية الجالية الكرديّة في الدول الأوروبية بالعموم وألمانيا على وجه الخصوص في دعم ومساندة مشروع الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، مطالباً أبناء الجالية ببذل المزيد من الجهود لإيصال صوت شعوب المنطقة إلى الرأي العام العالمي خاصّة في مقاومتها لقوى الاحتلال التركي ومرتزقة الفصائل الإرهابية في عفرين وسرى كانية وباقي المدن المحتلّة في الشمال السوري.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق