الأخبارالعالممانشيت

نتائج تصويت مؤسسة “إندكس أون سينكورس”: أردوغان “طاغية العام”

جاءت نتائج مؤشر الرقابة الدولي ــ حول التصويت على لقب “طاغية العام” ــ الذي يُعقد في نهاية كل عام، متوقعة لدى الكثير من الأتراك؛ حيث تُوّج رئيسهم أردوغان بأكثر المُستبدين والأشد قمعاً للمُعارضين في عام 2021. وفقاً لــ  ahvalnews

وتُصوّت مؤسسة “إندكس أون سينكورس” سنوياً للفت انتباه الرأي العام إلى المُدافعين عن حقوق الإنسان والفنانين والصحفيين الذين تصدّروا عناوين الأخبار على مدى الاثني عشر شهراً الماضية، وإلى أولئك الذين يضطهدونهم.

وفي تصويت هذا العام، سعت المؤسسة الدولية البحثية المستقلة للحصول على رأي الكثير من الأعضاء والمتابعين حول العالم لتحديد “طاغية العام” عبر التصويت الإلكتروني، حيث أشارت إلى وجود منافسة كبيرة بين القادة، وإلى أن العديد منهم فضلوا استخدام ذريعة الحجر الصحي للوقاية من فيروس كوفيد 19 لإسقاط منافسيهم ومعارضيهم.

وبعد منافسة شرسة مع وجود عدد كبير جداً من الأنظمة القمعية في العالم، ذهب تاج أكثر المُستبدين في عام 2021 إلى أردوغان حيث جاء في المرتبة الأولى من استطلاع هذا العام، بينما حصل شي جين بينغ زعيم الصين على المرتبة الثانية، وحلّ بشار الأسد في المرتبة الثالثة.

وقال مؤشر الرقابة في بيان الجائزة:

شهد استطلاع ديسمبر عدداً هائلاً من الزيارات على موقعنا على الإنترنت، مع عشرات الآلاف من الذين شاركوا في التصويت. كما لمسنا أيضًا أن عدد الهجمات الإلكترونية على موقعنا تضاعف خلال هذه الفترة، مما يشير إلى أن عملية التصويت تُسيء إلى بعض المشاركين في الاستطلاع أو مؤيديهم.

نشكر كل من صوت، أولئك الذين يستمرون في انتقاد الطغاة في جميع أنحاء العالم، ونُذكّر الجميع بالبحث عن أولئك الذين يحاولون إسكاتهم وإسكاتنا جميعاً.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق