الأخبارالعالممانشيت

نائبة ألمانية: ألمانيا ترتكب جريمة حرب باستيراد زيت زيتون عفرين المسروق


انتقدت نائبة حزب اليسار الألماني هيلين إيفريم سومر بشدة الحكومة الألمانية بسبب استيراد زيت الزيتون المنهوب من عفرين السورية، وبالتالي جلب المنتجات المسروقة إلى ألمانيا.
هذا وقالت نائبة حزب اليسار والمتحدثة باسم السياسة التنموية هيلين إيفريم سومر في بيان حول هذه القضية: “أنا أبلغ الحكومة الألمانية بأن حقول الزيتون التي نهبتها القوات التركية والميليشيات الإسلامية التابعة لها من عفرين التي تحتلها تركيا، يتم تصدير الزيت المستخرج من هذه الحقول المسروقة من قبل تركيا إلى ألمانيا”.
وانتقدت النائب سومر رد الحكومة الألمانية حول هذا الأمر بأنه “ليس لديها أية معلومات حول الموضوع، وأنه بعد 10 أشهر من طرح هذه القضية في البرلمان الألماني بشهر شباط الماضي، لا تزال الحكومة الألمانية تدعي أنها ليس لديها معلومات عن هذه القضية”.
و علقت النائبة سومر بإيجاز على رد الحكومة الألمانية بالقول: “ترتكب الحكومة الألمانية جريمة حرب بإدخال هذه المنتجات المسروقة إلى البلاد”.
و من الجدير بالذكر أن نظام أردوغان مستمر في نهب حقول الزيتون بعفرين، ويصدره زيت زيتون المستخرج إلى العديد من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي كألمانيا، وعائدات مبيعاتها هي مصدر تمويل للميليشيات الإسلامية المقربة من حكومة أردوغان، والتي ترتكب جرائم حرب في العديد من دول العالم.
وقد سألت المجموعة البرلمانية لحزب اليسار الحكومة الألمانية في شباط عن هذه الأنشطة الفاضحة، وقد ذكرت الحكومة الألمانية في ردها أنها لا تعلم بالموضوع،
وعلى الرغم من مرور 10 أشهر، أي فترة كافية لجمع المعلومات عن هذا الموضوع، فقد ردت الحكومة بأنها “لا تعلم عن الموضوع مرة أخرى”.
الحكومة الألمانية تلعب دور القردة الثلاثة (لاأرى. لا أسمع. لا أتكلم) ضد جرائم الحرب التركية المخالفة للقانون الدولي، ولا تفعل شيئا لوقف تصدير زيت الزيتون المستخرج من حقول عفرين المنهوبة، ناهيك عن تصدير الأسلحة التي استخدمتها تركيا أثناء احتلال عفرين، ولذلك فألمانيا أصبحت شريكاً علنياً في جرائم حرب أردوغان.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق