الأخبارمانشيت

ميشيل كيلو يعترف بارتهان المعارضة السورية للقرار التركي

اعترف ميشيل كيلو المعارض السوري وعضو لجنة ربيع دمشق بأن المعارضة السورية لا تملك قرارها وليس باستطاعتها تقديم الحل للأزمة السورية وتقرير مصير البلاد وهي مرتهنة للإرادة والقرار التركي شأنها شأن النظام السوري الذي بات واضحاً أن قراره بيد الإيرانيين والروس، ولا يمكن لنا نحن المعارضة ولا للنظام أن نقرر مانريد.
وفي السياق نقلت صحيفة (LEFIGARO) الفرنسية عن كيلو قوله: لم نفهم نحن ولا النظام أن المعارضة التي ننتمي إليها وننخرط بها ستختفي بتدخل القوى العظمى والإقليمية المعروفة في سوريا، ومنذ ذلك الوقت الحرب مستعرة من اجل لاشيء.
واضاف: فقدت (الثورة) وحدتها بعد أن قوَّضها نفوذ الاسلاميين الذين جاؤوا باسلحتهم واغتالوا ثورة الحرية
ورأى كيلو أن الطرفين يحكمان بالحديد والنار /النظام والمعارضة/. وتابع: في محافظة إدلب وريفها يوجد في الواقع نظام أسد آخر بلا حرية ونفس أساليب القمع.
إلى ذلك قال كيلو أن الأسد انقذ سلطته لكنه يحكم كومة خراب والاقتصاد السوري تخنقه العقوبات ولاشيء جيد للمعارضة.
وأشار كيلو إلى مؤتمر (عودة اللاجئين) الروسي السوري الذي انعقد في دمشق قائلا:
الناس لن تعود إلى حضن بشار الاسد إذا اختار العالم إبقاءه في الحكم، مختتماً: يجب على العالم أن يجدَ أو يعطي السوريين بديلاً.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق