الأخبارالعالممانشيت

موالٍ لأردوغان يقترح استخدام المعارضة كـ “فئران تجارب”

يستغل موالو أردو غان كافة الفرص التي قد تخولهم للنيل من خصومه ومعارضيه من سياسيين وأحزاب معارضة، وفي آخر فصول الجدل بين أنصار حزب “العدالة والتنمية” الحاكم الذي يقوده أردوغان، وحزب “الشعب الجمهوري”، دعا إمام جامعٍ تركي في ضواحي مدينة توكاد الواقعة في شمال البلاد إلى استخدام لقاح فيروس كورونا أولاً على أعضاء الحزب المعارض الذي يتزعّمه كمال كليتشدار أوغلو.

وأدت دعوة الإمام آيهان كاسكين المعروف بتأييده لأردوغان وحزبه، لاستخدام أعضاء الحزب المعارض كفئران تجارب قبل أن يُعرف مدى فعالية اللقاح الذي استوردته أنقرة من الصين، إلى اندلاع موجةٍ غضب كبيرة في صفوف الحزب الذي يُعد ثاني أكبر حزبٍ في البلاد.

وعلى الفور توجّه حزب “الشعب الجمهوري” إلى المحاكم، حيث أعلن خيري كوجا أوغلو النائب عن الحزب في البرلمان ورئيسه في البلدة التي يمارس فيها الإمام التركي مهامه، عن رفع دعوى قضائية بحق الأخير، معتبراً أن منشوره الذي لم يحذفه موقع “فيسبوك” بعد، جاء في سياق “التحريض على الكراهية والعداوة والإهانة”.

وكان الإمام التركي الموالي لإردوغان، قد قال عبر حسابه الشخصي على موقع “فيسبوك”:

“لنستخدم لقاح فيروس كورونا أولاً على المنتمين لحزب الشعب الجمهوري المعارض، فإن ثبتت فاعليته نكون أنقذنا الأمة، وإن هلكوا فسيكون قد تخلص الوطن منهم”.

وكشفت مصادر في المركز الإعلامي لزعيم المعارضة التركية لـ “العربية.نت” أن كبير محاميي رئيس الحزب سيتولى مراقبة هذه الدعوى التي واحدة من بين جملة شكاوى تقدّم بها حزب “الشعب الجمهوري” بحق شخصياتٍ تدعم الحزب الحاكم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق