ثقافةمانشيت

مهرجان “فن الطفل” بدورته الرابعة تحت شعار “معاً لتحقيق أحلام أطفال عفرين”

تحت شعار “معاً لتحقيق أحلام أطفال عفرين“، أقيمت فعاليات المهرجان الرابع للطفل على مستوى إقليم الجزيرة والذي أطلقته هيئة الثقافة والفن في الأول من أيلول الجاري تحت عنوان ” معاً لتحقيق أحلام أطفال عفرين” حيث تدربت فرق الأطفال من كافة نواحي إقليم الجزيرة للمشاركة في هذا المهرجان الدوري.

أقامت هيئة الثقافة والفن هذا المهرجان لتشجيع مواهب الأطفال الفنية. بالإضافة إلى أن الغاية منه هي إظهار المهارات الفنية لدى الأطفال وتشجيعهم للحفاظ على الثقافة والفن.

هذا وأكد الإداريون في مركز الثقافة والفن أنه لدى سماع الأطفال بهذا المهرجان ارتفعت معنوياتهم وتحمسوا للمشاركة فيه، فيما باشر أعضاء المركز إلى إعداد التدريبات اللازمة للمشاركة في المهرجان.

المهرجان بدأ في الأول من الشهر الجاري حيث كانت أيامه الـ6 الأولى في مركز آرام ديكران ببلدة رميلان التابعة لمقاطعة قامشلو، و3 أيام في مركز الثقافة والفن بناحية سري كانيه التابعة لمقاطعة الحسكة، وبمشاركة 50 فرقة من مختلف مدن إقليم الجزيرة.

هذا وبدأت فعاليات اليوم الأول بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، وبمشاركة المئات من الأهالي والأطفال، وأوضحت الإدارية في هيئة الثقافة والفن روكن محمد خلال كلمتها التي ألقتها خلال المهرجان أن المهرجان انطلق في يوم السلام العالمي، وجاء تحت شعار “معاً لتحقيق أحلام أطفال عفرين”، لأن رعايتنا لهذا المهرجان واحتضاننا لأطفال المهرجان يكون بقدر رعايتنا وحبنا لأطفال عفرين.

وأضافت محمد “كلما تنوعت الفِرَق المشاركة بتنوع مكونات الشمال السوري وقدَّم كل مكون تراثه الثقافي والفلكلوري كلما اكتملت فرحتنا.”

وبدأت الفِرَق المشاركة بتقديم عروضها الفنية في اليوم الأول وهم:

فرقة “كافانا زيرين” للمرأة حيث قدمت مسرحية “زريا بخجا”، وفرقة “برفا جيا” للغناء التابعة لمركز آرام ديكران قدمت أغاني ثورية وفلكلورية، بالإضافة إلى فرقة “الدحة” حيث قدمت مسرحية باسم “الأصالة”.

وانتهت فعاليات اليوم الأول بمسيرة، انطلقت من بلدة رميلان وتوقفت في مدينة كركي لكي، وذلك بمناسبة يوم السلام العالمي والإعلان عن بدء فعاليات المهرجان.

وفي اليوم الثاني قدمت ست فرق عروضها ومنهم: “كوليلكين آزاديي” ( ازهار الحرية) للغناء والذين قدموا أغنية تحت عنوان “نحن أطفال”، وفرقة “شهيد دجوار” للرقص حيث قدموا عدة رقصات فلكلورية مقتبسة من فلكلور مدينة آمد في باكور كردستان، وفرقة “آفا مزن” للمسرح من مدينة ديرك قدمت مسرحية بعنوان “الإنسان والطبيعة”، بالإضافة إلى فرقة “أطفال المحبة والسلام” للرقص والغناء والمسرح من بلدة تل كوجر والتي أهدت أغنية بعنوان “عفرين لكِ السلام” إلى أطفال عفرين، وذلك ضمن فعاليات اليوم الثاني من المهرجان الرابع لفن الطفل، حيث لاقت تفاعلاً كبيراً من قبل الحضور.

بينما تضمنت فعاليات اليوم الثالث للمهرجان عروضاً مسرحية وفقرات الغناء والرقص، حيث قدمت فرق الأطفال من مدينة قامشلو والتي تتضمن فرقة الشهيدة ريحان وكليلكن روج آفا عدة فقرات غنائية، وقدمت فرقة رنين عرضاً مسرحياً، وفرقة الشهيدة روكن عروض الرقص الفلكلوري.

كما قدمت فرقة أطفال المحبة والسلام التابعة لمركز الثقافة والفن في بلدة تل كوجر عرضاً راقصاً بعنوان ” دحة “، ومن منطقة كرباوي التابعة لمدينة قامشلو قدمت فرقة أطفال كرباوي فقرات من الغناء، وقدمت فرقة آرارات عرضاً مسرحياً بعنوان “النظافة”.

واختتمت فعاليات اليوم الثالث من المهرجان الرابع لفن الطفل بتقديم الفنان “رشو وشو” فقرات ترفيهية توعوية للمشاركين والحضور.

هذا واستمرت فعاليات المهرجان الرابع لفن الطفل في يومه الرابع بعروض مسرحية وغنائية وعروض الرقص الفلكلوري، قدمتها كل من “فرقة كوجرات وتربه سبيه وتل كوجر”، وسط حضور جماهيري كبير.

فقُدمت العروض الفنية والغنائية لكل من فرقة كوليكي كوجر التابعة لمنطقة كوجرات في ناحية ديرك حيث قدمت مجموعة من الأغاني الفلكلورية، وقدمت فرقة تربه سبية عرضاً مسرحياً بعنوان (قنجي وخرابي)، كما قدمت فرقة تل كوجر مسرحية بعنوان (اليتيم) وقدمت نفس الفرقة عرضاً غنائياً باسم أطفال السلام، واختتمت فعاليات اليوم الرابع بعروض غنائية مختلفة قدمتها فرق تربه سبية للغناء.

هذا وتواصلت فعاليات المهرجان الرابع لفن الطفل في يومه الخامس، وذلك بتقديم العديد من فرق الأطفال من رميلان وتل حميس التابعة لناحية تل كوجر مجموعة متنوعة من أغاني الأطفال، وقدمت فرقة الورد عرضاً غنائياً وقدمت فرقة تل حميس مسرحية بعنوان (الأميرة النائمة)، وبدورها قدمت فرقة الشهيد يكتا عرضاً مسرحياً بعنوان (الإمام والثعلب).

بالإضافة إلى تقديم كل من فرقة دلجين نركز وفرقة الشهيد سرحد التابعة لمركز آرام ديكران عروضاً للرقص الفلكلوري والأغاني الفلكلورية. هذا وانتهت فعاليات اليوم الخامس بتقديم فرقة أطفال السلام التابعة لتل حميس عدة أغاني عربية باسم “أطفال السلام”.

فيما اختتمت فعاليات مهرجان فن الطفل الرابع بيومه السادس بتقديم عروض متنوعة لفرق الغناء والرقص الفلكلوري.

ومن العروض المشاركة في اليوم السادس: عرض مسرحي قدمته فرقة شنكال بعنوان (الطبيب الكوميدي)، وعرض غنائي قدمته فرقة الشهيد روناك التابع لرابطة المرأة، كما قدمت فرقة (بوكا بارني للغناء) من شنكال مجموعة من الأغاني المتنوعة، ومن ثم قدمت فرقة كفانا زيرين للموسيقا والغناء أغنيتين من الفلكلور الكردي.

واختتم المهرجان وفعالياته بالأغاني الفلكلورية و التراثية لفرقة يزيد خان التابعة لشنكال، وسط تفاعل الأطفال والحضور.

ويذكر أن المهرجان الأول لفن الطفل أقيم في شهر آب من عام 2015 فيما أقيم المهرجان الثاني في الأول من أيلول عام 2016 أما المهرجان الثالث فأقيم في الخامس من شهر أيلول عام 2017.

إعداد: دلناز دلي

زر الذهاب إلى الأعلى