مقالات

من كردي إلى ترامب : حاول أن تكون كرديا لمرة واحدة ..!!!

ابراهيم ابراهيم

سيدي الرئيس

هل قرأت حكاية الكردي المرسومة المبتلة بالأحمر الخصب, بالرصاصات و المؤامرات  ,,؟؟ هل قرأت الحكايات الممتدة في جغرافية التاريخ و الخرائط التي تلاحق المدن الجميلة او قرى النائمة في أحضان الظلام ..؟؟ هل داعبتك اللغة الممنوعة وهموم الطفولة … ؟؟.

أذاً سيدي الرئيس اسمح لي و بعد التهنئة برئاستك لامريكا في السنوات الاربعة القادمة بعرض رسالتي هذه ككردي بالاسلوب المغاير لكتابة الرسائل شكلاً و مضمونا و أطرح عليك تنهدات على شكل خارطة من الاسئلة ..!! متمنيا ان يصلك المقصد منها.

سيد ترامب

هل منعك مُدرسك أو مُدرستك و أنت طفل من أن تتحدث بالانكليزية..؟؟ و هل عاقبوك بضربك بالعصي على كفيك الناعمتين و أنت تتحدث بلغة أمك و أبوك ..؟؟ ثم هل اعتقلك عسس فقط لأنك تتحدث الانكليزية و تغني و ترقص على الموسيقى الامريكية …؟؟ هل سمعت من أحد مرة قول “يهينك و يهين قومك” ..؟؟ هل عشت و لو مرة واحدة في زنزانة مظلمة مع الزواحف و الديدان ..؟؟ فقط لأنك أمريكي..!!  و لأنك طالبت بحقوقك التي اقرها جميع القوانين الوضعية و الالهية و جميع المواثيق و العهود الدولية ..!!!

هل عشت في حي أو مدينة أو شارع أو مدرسة الكل ينظر اليك أنك مواطن من الدرجة العاشرة أو ما بعدها ..؟؟ و ثم هل قتل أو ذبح أحد أقربائك أو اصدقائك أو حتى أولادك أمام اعينك أو أرسل لك فيديو تنفيذ هذه العملية ليوجع قلبك..؟؟ هل هناك من دمر قراك و مدنك على رأس ذويك ..؟؟ هل شاهدت مرة كيف الطائرات تقصف أطفال وطنك ..؟؟ و هل سمعت بكاء الامهات و الاباء على أطفالهم و أجسادهم تتطاير مع شظايا طائرت أردوغان و مدافع الاسد و سكاكين دولة الارهاب “داعش” و جبهة النصرة و أحرار الشام و الجيش السوري الحر…؟؟ هل عشت لحظات يتدلى فيها جسد ابنك أو صديقك من على مشانق الدولة الفارسية..؟؟ فقط لأنك أمريكي..؟؟

و أخيراً هل رأيت خوف و رعب أطفالك من أحتمال هجوم إرهابي في أية لحظة ..؟؟ هل غرق لك ابن أو أبنة في المحيط الهادي أو الاطلسي أمام عينيك و أنت تهرب من حرب ستقتلك و تقتل أطفالك..؟؟

أذا سيدي الرئيس حاول أن تكون كرديا و لو للحظات لتعرف ما معنى الاسئلة التي أطرحها عليك …!!! و تعرف الاجابات و تعيش أحاسيس الكرد في شمال “تركية” و غرب كردستان “سورية” و شرق كردستان.

هل تعرف أو قرأت عن الكرد و وطنهم و مآسيهم و الابادات التي جرت بحقهم من عملية الانفال و حلبجة و كوباني و آمد و درسيم و مهاباد ..؟؟ أذا حاول أن تكون طفلاً أو رجلا من كوباني أو حلبجة أو آمد..!!

هل تعرف من هي آرين ميركان ..؟؟ هي التي ضحت بنفسها من أجل أن لا يصل ارهاب داعش إلى بلدكم ..!! هل تعرف أننا نحن الكرد رغم كل ما تعرضنا له عبر التاريخ من جرائم و من قبل الجميع , أننا ما زلنا الوحيدون الذي نحمي الجميع ..!! الاحلام و الامسيات و الصباحات و اللحظات التي نتقنها هي ليست كأحلامك و امسياتك و صباحاتك ..!!

سيدي

نحن حكاية وطن مذبوح من شفتيه … تنبت في ظلاله مئات النساء المبتلة بالاحلام الصغيرة التي ارتدتها “آرين الطفلة” ذات الثلاثين مليون روح  أو اكثر , رغباتنا  هي في قطعة سكر أو فنجان قهوة أو قطعة خبز نغمسه في كاس شاي..!! رغبتنا أن نركض حفاة في محيط قرانا و سهولنا, و نضحك و نداعب الامسيات و الصباحات .

سيدي الرئيس

لن أطيل عليك لأنك مشغول بعالمك  , عالم الخطط و السياسات و المؤامرات و السلام و الامن و الحروب يكن … فقط و سأطلب منك فقط أن تعيش كرديا عفرينيا لحظة واحد ..؟؟ و ترى الخوف و القلق على وجوه و أطفال و نساء هذه المدينة المحاصرة منذ أكثر من 5 سنوات. و تأكد وقتها ستدرك أن كل معاني الانسانية ستسكنك.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق