الأخبارمانشيت

من أجل محاربة داعش, ترك صفوف البيشمركة وانضم إلى الـ YPG

 

أحد المقاتلين الذين تركوا صفوف بيشمركة PDK وانضموا إلى قوات الـ YPG هو نشتيمان كردستان، واليوم يقاتل في مدينة الرقة يقول: “جئنا إلى هنا للقضاء على داعش, وقريباً سنعلن النصر ونحرر المدينة.

حملة المعركة الكبرى التي اطلقتها قوات سوريا الديمقراطية ضد مرتزقة داعش لتحرير مدينة الرقة تدخل يومها 93 محققة المزيد من الانتصارات بهمة مقاتليها الأبطال. قوات الـ QSD في الجبهة الغربية يخوضون معارك عنيفة ضد مرتزقة داعش في أحياء (البريد, المرور) وفي الجهة الشرقية في حي (الروضة) . المعارك إلى اليوم أدت إلى تحرير الكثير من النقاط والمراكز من المرتزقة. في الجبهة الشرقية ومن بين المشاركين في حملة تحرير الرقة مقاتل كلهوري من شرقي كردستان.

المقاتل كلهوري

المقاتل نشتيمان كردستان من مدينة كرمان شاه في شرقي كردستان يبلغ من العمر 20 عام. عشيرة نشتيمان قاتلت نظام الدكتاتور صدام حسين وانقسمت إلى جزئيين بعضهم يعيشون في كرمان شاه والبعض الآخر يعيشون في المناطق التابعة للحكومة العراقية. نشتيمان والذي هو من أسرة شيعية في جنوب كردستان خدم مع قوات بيشمركة PDK.

ترك صفوف البيشمركة وانضم إلى الـ YPG

نشتيمان كردستان وأثناء هجوم داعش على شنكال والمناطق الكردية قرر الانضمام إلى قوات الـ YPG.

 نشتيمان هو أول شخص من أبناء عشيرته الذين انضموا إلى صفوف الـ YPG حيث حينها كان يعيش مع عائله في مدينة جلولاء جنوب كردستان، وقرر ترك صفوف البيشمركة والانضمام إلى وحدات حماية الشعب رغم معارضة والده ووالدته.

مجازر شنكال هي سبب انضمامه لقوات الـ YPG

نشتيمان كردستان أوضح أنه أول من انضم إلى الـ YPG من أفراد عشيرته وقال: “أثناء هجوم داعش على شنكال وارتكابها أفظع الجرائم بحق أبناء الشعب الكردي ترك هذا تأثيراً كبيراً في نفسي, حينها كنت ضمن صفوف البيشمركة وداعش كانت تستهدف الكثير من المناطق الكردستانية، لكن وبعد أن دخلت إلى شنكال تخلت البيشمركة عن أهالي شنكال ولم تهب لنجدتهم، وكان هذا بالنسبة لي أول خطوة دفعتني للانضمام إلى الـ YPG التي هبت لنجدة أهالي شنكال ودافعت عنهم”.

نشتيمان أضاف: “في الحرب ضد داعش شابتان من مقاتلات الـ YPJ كانتا تقاتلان بكل ضراوة وثبات و إصرار على النصر، وهذا المشهد أثر علي كثيراً. وعندما جاءوا إلى شنكال للدفاع عن أهلها زاد تأثيرهم على عقلي و مشاعري وبهذا قررت المشاركة في محاربة داعش”.

نشتيمان وفي حديثة قال: “إنه انضم إلى صفوف الـ YPG وجاء ليقاتل في الرقة من أجل تحرير المدنيين من ظلم داعش.

نشتيمان الذي قَدِمَ من جنوب كردستان تاركاً صفوف البيشمركة؛ كان له دورٌ كبير في معركة تحرير الرقة القديمة، وكان في الصفوف الأمامية للقوات المهاجمة التي قاتلت لمدة أسابيع بشكل متواصل.

وفي ختام حديثه أضاف نشتيمان كردستان قائلاً: “جئنا إلى هنا للقضاء على آخر مرتزق داعشي هنا في قلب عاصمتهم الرقة سنقضي عليهم. سنقاتل حتى تحرير آخر شبر من الأراضي من يد داعش، ولن تتوقف المعارك حتى تزول داعش. إلى الآن تمكنا من تحرير أغلب أحياء الرقة و قريباً ستكون هناك بشرى نزفها لشعبنا عن تحرير الرقة بالكامل و تطهيرها من مرتزقة داعش.

المصدر: وكالات

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق