الأخبارمانشيت

منظومة المجتمع الكردستانية: سنحقق آمال وتطلعات الشيخ سعيد ورفاقه

أصدرت الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي في منظومة المجتمع الكردستانية بياناً كتابياً استذكرت فيه الشيخ سعيد و49 من رفاقه في الذكرى السنوية الـ 93 لاستشهادهم، كما استذكرت المناضلة زيلان كناجي.

وجاء في البيان “نستذكر بإجلال الذكرى السنوية الـ 93 لإعدام الشيخ سعيد و 49من رفاقه. ونجدد العهد بتحرير كردستان وتحقيق أحلامهم. كما نستذكر بإجلال رفيقتنا زيلان، التي نفذت عملية فدائية بتاريخ 30 حزيران عام 1996”.

وأضاف البيان “إن إعدام الشيخ سعيد ورفاقه في سور، شكلت قيمة معنوية كبيرة بالنسبة لمقاومي شتاء 2015. الشهيد جياكر ورفاقه كانوا يتذكرون في كل لحظة من المقاومة أن الشيخ سعيد ورفاقه نادوا بالحرية لكردستان حتى على أعواد المشانق.”

“لولا تضحياتهم لما ظهر نضال الحرية إلى الوجود”

منظومة المجتمع الكردستانية قالت في بيانها أن الشيخ سعيد ورفاقه جسدوا ضمير وأخلاق وتطلعات الشعب الكردي ضد سياسات الإبادة والاستعمار. ولولا تصديهم في ذلك الوقت للاستعمار، ولولا تضحياتهم لما ظهر نضال الحرية والديمقراطية إلى الوجود.

وأضافت أيضاً “المناضلون الكرد الأوائل من أمثال الشيخ سعيد وإحسان باشا وسيد رضا وضعوا أسس مقاومة الشعب الكردي، والشعب الكردي مدين لهؤلاء، وأحفادهم سوف يقتدون بهم ويحققون أحلامهم وتطلعاتهم”.

“في الأوقات الحرجة تحولت الشهيدة زيلان إلى قيادية”

وجاء في البيان أيضاً “الشهيدة زينت كناجي أيضاً أثبتت كيف يجب أن تكون المواقف في الأوقات الحرجة، ووضعت أسس ثورة كردستان أمام شعبها ورفاقها. لذلك يجب اعتبار الشهيدة زيلان قائدة الأوقات الحرجة، والالتزام بنهجها النضالي في ميادين النضال”.

وناشدت منظومة المجتمع الكردستاني في ختام بيانها جميع المقاتلين وأبناء الشعب الكردي بتصعيد النضال من أجل تحقيق أحلام وأماني الشيخ سعيد ورفاقه والشهيدة زيلان. حتى تحقيق كردستان حرة وشرق أوسط ديمقراطي.

ANHA

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق