PYDآخر المستجداتالأخبارروجافاسوريةمانشيت

منظمة حقوق الإنسان في الجزيرة تدين مجزرة ناحية ” برام” في ولاية قونيا

أدانت منظمة حقوق الإنسان في الجزيرة شمال شرق سوريا المجزرة التي ارتكبها متطرفين أتراك ضد عائلة كردية في ناحية برام بولاية قونيا التركية. ونشرت المنظمة بياناً اليوم الأحد دعت فيها الجهات الدولية والمنظمات الحقوقية إلى ردع تركيا عن ممارساتها اللاإنسانية ضد الشعب الكردي، وطالبت بمحاسبة الجناة. وهذا نص البيانتعرض عائلة كردية في ناحية برام التابعة لولاية قونيا التركية لهجوم من قبل متشددين قوميين أتراك قتل سبعة أفراد من تلك العائلة وهم أربع نساء وثلاثة رجال ثم حاولوا إحراق المنزل ولاذوا بالفرار بعدها وذلك يوم الجمعة بتاريخ 31/7/2021 علماً أن أفراد العائلة ذاتها أصيبوا بجروح بليغة في أيار الماضي أثر تعرضهم للعنف والهجوم من قبل العشرات من جيرانهم بسبب قوميتهم الكردية حيث هددوهم بالقتل في حال عدم مغادرتهم لمنزلهم لأنه غير مسموح للكرد بالبقاء في الحي وبحسب أقوال أحد أفراد العائلة الذي قتل بنفس الحادث يوم الجمعة فقد أكد سابقاً أن جهاز الشرطة والقضاء قد تهاونوا في قضية الهجوم الذي تعرضوا له من قبل الجيران وأكد أن جميع أفراد العائلة يخشون على حياتهم كما أكد محامي العائلة أن إطلاق سراح مرتكبي الهجوم دون حساب قد أعطاهم فرصة أخرى لتنفيذ جريمتهم دون خشية الحساب علماً أن تلك الجريمة هي سلسلة متكررة لجرائم عنصرية يتم فيها استهداف الكرد وقد تزايدت وتيرتها في السنوات الأخيرة دون عقاب يذكر وتهاون السلطات التركية في ردع هذه الجرائم هو السبب الرئيسي في توليد خطاب الكراهية والاستفزازت التي تؤدي إلى هكذا نوع من الجرائم العنصرية التي يصبح الكرد ضحيتها ويفقدون الأمان في أماكن تواجدهم .وإننا في منظمة حقوق الإنسان في الجزيرة ندين ونستنكر هذه الجرائم العنصرية بحق المواطنين الكرد الذين أصبحوا هدفاً مشروعاً لجرائم العنصرية من هجمات وجرائم قتل ونطالب المنظمات الحقوقية بالضغط على الحكومة التركية للكف عن خطاب الكراهية والتحريض اتجاه الكرد مما يمهد لحدوث مجازر بحقهم ومحاسبة مرتكبي تلك الجرائم في المحاكم الدولية ردعاً لضمان عدم تكرار جرائم مماثلة .يذكر أن مرتكبي هذه الجريمة كانوا معتقلين سابقا لكن السلطات التركية الخاضعة لحكومة العدالة والتنمية قد أفرجت عنهم دون أية محاسبة على أفعالهم وجرائمهم السابقة ليعودوا إلى ارتكاب الجرائم مجدداً.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق