الأخبارروجافامانشيت

منسقية الأحزاب السياسية: نقف صفاً واحداً في مواجهة دولة الاحتلال التركي

استنكرت منسقية الأحزاب السياسية في عفرين جرائم الاحتلال التركي عفرين، كما دعت المجتمع الدولي إلى اتخاذ “إجراءات سريعة لإيقاف تلك المشاريع الرامية إلى تقسيم سوريا”

تجمع اليوم 8 حزيران الجاري  العشرات من أعضاء وإداريي الأحزاب السياسية لمقاطعة عفرين، في ناحية الأحداث بمقاطعة الشهباء، للتنديد بجرائم الاحتلال التركي ومرتزقته ضد أهالي عفرين المحتلة.

وقرئ خلال التجمع البيان الذي أصدرته منسقية الأحزاب السياسية بهذا الصدد، وجاء فيه:

“في الوقت الذي كانت تتجه فيه الأنظار نحو البدء بالعملية السياسية والحوار بين السوريين . نرى أن حكومة الاحتلال التركي والدول المساندة لها كدولة قطر والكويت تقوم بإجراء تغييرات ديمغرافية واسعة ومصادرة أراضي وممتلكات أهالي عفرين وكذلك بناء المستوطنات والجوامع في قرى شعبنا الإيزيدي واستمرار الخطف والتعذيب ومختلف أنواع الانتهاكات بحق من تبقى من أهالي عفرين الأصليين وخاصة الممارسات التي تتعرض لها المرأة وبحجج واهية منتهكة بذلك كافة الأعراف والمعاهدات والمواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان وحرمة دول الجوار “.

بيان الأحزاب السياسية اتهم حكومة دمشق بالمشاركة والموافقة على ممارسات الاحتلال التركي في تغيير ديمغرافية المنطقة بهدف “زعزعة الوضع والهروب بالأزمة السورية إلى الأمام”.

منسقية الأحزاب السياسية طالبت في بيانها “المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية والحقوقية وهيئة الأمم المتحدة باتخاذ إجراءات سريعة لإيقاف تلك المشاريع الرامية إلى تقسيم سوريا وإلزام جميع الأطراف للبدء بتنفيذ القرار الأممي (٢٢٥٤) لأنه يمثل إرادة السوريين في تقرير مصيرهم وللخروج من شبح التفتت والتقسيم”.

كما عاهدت “بالوقوف صفاً واحداً لمواجهة دولة الاحتلال التركي في مشروعها الاحتلالي والتقسيمي والدفاع عن وحدة وسلامة سوريا أرضاً وشعباً وتحرير عفرين وكافة المناطق المحتلة “.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق