PYDآخر المستجداتالأخبارالمرأةروجافاسوريةمانشيت

مكتب المرأة لحزبنا في الرقة يشارك في ورشة نظمتها هيئة المرأة

شارك إدارة مكتب المرأة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD في اقليم الرقة  ببرنامج ورشة عمل نظمته منسقية المرأة في الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في إطار فعاليات مكاتب ومؤسسات المرأة في شمال وشرق سوريا بمناسبة يوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.



وألقت السيدة جيهان خضرو رئيسة هيئة المرأة في الإدارة الذاتيّة لشمال وشرق سوريا كلمة افتتاحية ورشة العمل قالت فيها:
” يُعدّ العنف ضدّ المرأة واحدًا من أكثر انتهاكات حقوق الإنسان انتشارًا واستمرارًا وتدميرًا في عالمنا اليوم، وما زال مجهولًا إلى حد كبير بسبب ما يحيط به من ظواهر الإفلات من العقاب والصمت والوصم بالعار”.

وأضافت: “نحتفل اليوم بمناسبة الذكرى السنويّة لإعلان القضاء على العنف ضدّ المرأة . ورغم هذه الإنجازات، إلا أن نسبة شيوع العنف ضدّ المرأة – المرتكب في المنزل أو من قبل مجتمع أو دولة ما – لا تزال عالية جداً في كل جزء من أجزاء العالم”.

وأشارت إلى أنَّ “اليوم العالمي لمناهضة العنف ضدّ المرأة يحلّ على النساء السوريات في ظلّ ظروف بالغة الصعوبة إذ يمارس العنف ضدّ المرأة منذ اللحظة الأولى للولادة، تحت تأثير الأعراف والتقاليد والثقافة السائدة مرورًا بالنظرة النمطيّة تجاهها في المناهج التعليميّة، والقوانين السائدة إضافة إلى الضغوط الاقتصاديّة والفقر والبطالة, وتتزايد قساوة تلك العوامل مع الحروب الدموية الكارثيّة التي نعيشها في سورية, منذ عام 2011 والتي عصفت بمجمل منظومة حقوق الانسان،  والتي تأخذ شكلها الأكثر بشاعة في المناطق المحتلة بسبب الممارسات الإجراميّة للاحتلال التركي والفصائل المرتزقة”.

ودعت لإنهاء ظاهرة العنف قائلةً: “استناداً لمبادئنا الأساسيّة في تعزيز حقوق الإنسان ومبادئ المساواة وعدم التمييز نرى أهمية الاهتمام والعمل الجاد للحدّ من مشكلة العنف الموجه ضدّ المرأة على أساس جنسها بغية الوصول إلى مجتمع خالٍ من العنف وأكثر عدالة ومساواة”.
وأثنت على الجهود النسويّة لمناهضة العنف: “في إطار سعيها لمناهضة العنف ضدّ المرأة  نعبر عن ترحيبنا بجهود جميع النساء الرامية إلى الحدّ من العنف الممارس ضدّ المرأة وتوفير الحماية للنساء المعنفات”.

كما أكدت على متابعة منسقيّة المرأة للتصدي لكافة أشكال العنف المطبقة ضد النساء: “في الوقت ذاته نؤكد متابعتنا ومن خلال متابعاتها استمرار ظاهرة العنف الممارس ضدّ المرأة بأشكاله المختلفة، العنف الجسدي والعنف النفسي والتحرش الجنسي واستمرار قتل النساء على خلفية ما يسمى بشرف العائلة.

إزاء ذلك وللتصدي لهذه المشكلة فإنّ منسقية المرأة وهيئاتها ومكاتبها نرى ضرورة أن تعمل الجهات المعنية على استكمال رزمة قوانين  لضمان حق الحياة للنساء اللواتي يتعرضن للتهديد، والعمل في الوقت ذاته على تبني الاستراتيجيات والخطط بغية توفير الحماية للنساء المعنفات عبر نظام حماية تكاملي”.

ختامًا ناشدت جيهان خضرو المؤسسات الحقوقية والنسوية لتطوير برامج التوعية والتدريب لتتكامل مع الخدمات والتوجهات العامة لدى الإدارة الذاتيّة في مجال مناهضة العنف ضدّ المرأة، وقالت: “على المنظمات الحقوقية والانسانيّة العالميّة القيام بواجبهم الإنساني والأخلاقي حيال الممارسات والانتهاكات التي تمارس بحق المرأة في العالم، مرة أخرى نشكركم على تلبية دعوتنا”.

بدورها قدمت إدارة مكتب المرأة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD في إقليم الرقة ريم ادريس خلال مداخلتها مقترحاً حول اتخاذ كافة جوانب المجتمع بشكل متناسق في تطوير دور المرأة.

واختتمت هيئة المرأة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا ورشة العمل بتوصيات للرأي العام العالمي حول سبل تفعيل دور المرأة في المجتمع ومناهضة كل أشكال التمييز والعنف الممارس بحقها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق