آخر المستجداتالأخبارمانشيت

مقاتلون أمميون: أمريكا أظهرت مرة أخرى أنها موجودة في سوريا لأجل مصالحها

أعرب المقاتلون الأمميِّون في صفوف وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة، خلال بيان، عن استيائهم من الهجمات الاحتلالية التي تشنها تركيا على روج آفا ومناطق الدفاع المشروع.

وجاء في البيان: الهجوم على كوباني هو اعتداء على روح الثورة وقلبها. هدف دولة الاحتلال التركي من هذا الهجوم، ليس استهداف قوات سوريا الديمقراطية فحسب، بل استهداف المجتمع بأكمله أيضاً، إنه هجوم على الشعب وحركته من أجل الإدارة الذاتية الديمقراطية،

وأضاف البيان: الدولة التركية تريد ترهيب المجتمعات المحلية لأجل تحقيق سيطرتها على المنطقة، وتمارس سياسة الإبادة الجماعية، وبهذا الهدف شنت هجماتها على مناطق مدنية وقصفت قرى مأهولة بالمدنيين، صوامع القمح ومستشفى”.

وأكد الأمميون في البيان أن دولة الاحتلال التركي لا يمكنها شن الهجوم إلا بموافقة روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، وقالوا: لقد أظهرت الولايات المتحدة مرة أخرى أنها متواجدة في سوريا فقط من أجل مصالحها الخاصة، وعلى الرغم من أن الرئيس بايدن لم يقترب من قرار ترامب لعام 2019 بسحب القوات العسكرية، لكنه أيضاً مسؤولاً من خلال الموافقة السلبية على العدوان التركي، وستصبح نتائج الاحتلال التركي كهدية مقدمة لتنظيم داعش الإرهابي.

وأشار البيان إلى أن “روج آفا” تواجه حرباً قوية في سبيل مستقبل الإنسانية بنموذج الحرية، وتابع: هذه الثورة تمثل جبهة عالمية ضد الفاشية، وباسم الأمميين، سنفعل كل ما في وسعنا لأجل حماية هذا الخط من هجمات الاحتلال، وسندافع عن الثورة بروح الأممية مهما كان علينا تقديم تضحيات غالية في سبيلها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق