الأخبارسوريةمانشيت

“معاً لبناء توافق سوري” ورشة عمل في بروكسل

استكمل مجلس سوريا الديمقراطية اليوم، الأحد 9 فبراير، سلسلة ورشات العمل الحوارية والمؤتمرات التي عقدها في الداخل السوري وأوروبا، بورشة العمل الحوارية ” معاً لبناء توافق سوري” في العاصمة البلجيكية بروكسل، والتي عقدت على مدار يومين.
وتأتي ورشة بروكسل استكمالاً لسلسة الورشات التي عقدت في كل من ” باريس، فيينا، برلين، بوخم، و استوكهولم” والتي هدفت الى بناء تجمع ديمقراطي واسع، ومن الجدير بالذكر أن ورشة بروكس حضرها نخبة من المثقفين و الشخصيات السورية المعارضة.
وقد خلصت الورشة في ختام أعمالها على اصدار تصريح جاء فيه:
“تحت شعار “معاً لبناء توافق سوري”، استكمل مجلس سوريا الديمقراطية المؤتمرات و الورشات الحوارية التي عقدها في الداخل السوري و في أوروبا من خلال عقد ورشة بروكسل بغاية تشكيل لجنة تحضيرية لمؤتمر المعارضة الديمقراطية، حيث يهدف إلى بناء تجمع ديمقراطي واسع يشارك في أية استحقاقات سياسية و فعاليات وطنية غايتها القطع مع الاستبداد بكافة أشكاله و رموزه و مرتكزاته، و إقامة دولة المساواة و العدالة و القانون.
إن إيجاد تمثيل سياسي للقوى الديمقراطية، يرى في الديمقراطية نظاماً انسانياً حداثياً، سيتوجب من اللجنة التحضيرية دعوة جميع الديمقراطيين أفراداً و تجمعات، و التقريب بينهم و تأسيس رؤية مشتركة، و التأكيد أن المشروع الديمقراطي مسألة وطنية تتطلب وحدة الاتجاه و توحيد الموقف و الهدف، و الدعوة لمؤتمر المعارضة الديمقراطية لتشكيل قوة تساهم في الحل السياسي لسوريا ، و تواجه التطرف و التشدد و السكونية، و الهمل على وضع اوراق تتميز بالاعتراف و المشاركة و عدم الاقصاء، ترسخ المبادئ الديمقراطية باعتبار المساواة بين البشر نساءً و رجالاً، و تعتبر الانسان معياراً لجميع القيم، و تؤكد أن الجماعات الدينية و الإثنية متساوية في القيم الأخلاقية، و أن حقهم في المشاركة العامة يستوجب الترابط مع العلمانية، و أن مفهوم الديمقراطية ملازم لمبادئ إنتاج السلطة، و أن المستقبل الديمقراطي يتطلب إعادة التعريفات و إقامة دولة الحق و القانون .
كما اتفق المشاركون و المشاركات على ضرورة أن تختار اللجنة التحضيرية منسقاً لها، و تجتمع لاحقاً لوضع لائحة داخلية لعملها و آليات نشاطها، كما تحدد مدة زمنية لإنجاز مهامها في وضع الوثائق اللازمة و التواصل مع القوة و الشخصيات الديمقراطية، بالإضافة إلى تحديد الدعوات و المدعوين، و تحديد مكان و زمان المؤتمر، و الحشد و التأييد و الترويج بما يتطلب من زيارات و جولات إقليمية و دولية.
يحق للجنة التحضيرية أن تستعين بمن تراه مناسباً، كما يعتبر المشاركون و المشاركات في لقاء بروكسل مرجعية للجنة التحضيرية.
و تم انتخاب عشرة أسماء بالتصويت و الإقتراع السري كأعضاء في اللجنة التحضيرية تستكمل ب سبعة أشخاص من مؤتمرات حوار السوري السوري التي جرت في الداخل السوري”.
بروكسل 09. شباط 2020

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق