الأخبارالعالممانشيت

معارض تركي: تركيا باتت عدوةً لكل جيرانها

استنكر الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطية HDP مدحت سنجر في تركيا حملات القمع التي يشنها نظام الرئيس أردوغان ضد أعضاء وكوادر حزبهم, مؤكداً بأن التضامن بين الجميع هو الطريق الوحيد لإزاحة نظام أردوغان.

وأشار سنجر إلى أن حزب الشعوب الديمقراطية يمهد الطريق أمام إدارة ديمقراطية، ويسير صوب جمهورية ديمقراطية، مطالباً كافة الأحزاب التركية بالتضامن مع حزبهم لإزاحة هذا النظام الاستبدادي الذي يحكم البلاد وقضى على كافة المبادئ الديمقراطية. 

وأضاف سنجر بالقول:

نحن جميعاً معنيون بحماية هذا الشعب من الاستبداد، وسنواصل دعوتنا لكافة الأطياف السياسية لنصطف في خندق واحد للحيلولة دون ذهاب هذا النظام بالبلاد إلى ما هو أسوأ مما نحن عليه الآن، وعلينا أن نعمل لتأسيس الجمهورية الديمقراطية.

وتابع سنجر:

هذا النظام عندما يعجز عن وعد الشعب بشيء فإنه يتجه إلى الحروب الخارجية حتى باتت تركيا عدوةً لكافة جيرانها، معتقداً أنه بذلك قادرً على فعل ما يرضيه، متناسياً بأن الأموال التي تُنفق على هذه الحروب أخذت من الأتراك الذين يعانون أوضاعا مزرية. 

وأوضح سنجر بأن الحكومة بدلاً من أن تعمل على تحسين الأوضاع الاقتصادية، والاعتراف بفشلها، تطالب الشعب بالصبر على ما آلت إليه أوضاعهم، لا سيما بعد أن فقدت الليرة التركية قيمتها بشكل كبير أمام العملات الأجنبية, معتبراً (خروج وزير الخزانة والمالية صهر الرئيس أردوغان وهو يستخف بارتفاع الدولار وغيره من العملات أمام الليرة التركية) استهزاءً بالبلاد ومن فيها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق