الأخبارمانشيت

مظلوم عبدي: مهمة الأمم المتحدة، تكمن في حماية السكان المحليين، وليس المشاركة في مشاريع التطهير العرقي

كتب القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي اليوم، الخميس 7 نوفمبر، على حسابه التويتر إن”مهمة الأمم المتحدة، تكمن في حماية السكان المحليين، وليس المشاركة في مشاريع التطهير العرقي”.
وأضاف “تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، حول إمكان إنشاء لجنة لدارسة اقتراح تركيا تشييد تجمعات سكانية في مناطق الاحتلال التركي، تعتبر بمثابة تواطؤ خطير من الأمم المتحدة مع سياسة الإبادة الجماعية”.
وفي سياق الرد على غوتيريش قال عبدي: “في سابقة خطيرة جدا، تحاول تركيا تنفيذ سياسات الإبادة والتطهير العرقي في شمال سوريا تحت غطاء القانون الدولي”.
في 1 نوفمبر الجاري، التقى غوتيرش مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في اسطنبول، وجاء في بيان للمتحدث باسم الأمم المتحدة، أن أردوغان قدم لضيفه خطة تركية للمناطق الجديدة، التي ستخصص لعودة اللاجئين السوريين.
وشدد الأمين العام على المبادئ الأساسية المتعلقة بعودة اللاجئين بصورة طوعية وآمنة وكريمة. وأبلغ غوتيريش أردوغان بأن مفوضية شؤون اللاجئين، ستشكل على الفور فريقا لدراسة الاقتراح والمشاركة في مناقشات مع السلطات التركية، بما يتماشى مع ولايتها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق