الأخبارمانشيت

مصطفى حمو: “عفرين أصبحت مركزاً لتدريب الارهابيين المتشددين


 في تصريح لموقعنا قال مصطفى حمو عضو المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD، “عفرين أصبحت مركزاً لتدريب الإرهابيين المتشددين ومنطلقاً لتنفيذ مشروع الاحتلال التركي في المنطقة”.
وأضاف ” منذ احتلال عفرين من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته والانتهاكات الجسمية مستمرة، والتي تصل إلى مصاف جرائم الحرب والإبادة الجماعية، وهي جرائم طالت الإنسان والطبيعة بحجرها وشجرها”، وأشار حمو ” وماتشهده منطقة عفرين من تغيير ديمغرافي وبناء مستوطنات للمجموعات الإرهابية وعائلاتهم في اراضي ومنازل المهجرين قسراً من سكان عفرين الأصليين الموجودون اليوم في مخيمات التهجير القسري في مناطق الشهباء والشيخ مقصود والأشرفية بحلب ليس إلا تطهيراً عرقياً تدينه كل الشرائع الدولية”.
ونوه حمو إلى التقارير الدولية بهذا الصدد قائلاً :” بالرغم من صدور تقارير دولية لمنظمات حقوق الإنسان ولجان التحقيق الدولية الخاصة بالشأن السوري، وفضح ماتفعله دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها من جرائم حرب في عفرين، وانتهاكها لكل القوانين الدولية، ماتزال تلك الجرائم مستمرة بل هي في تزايد بدون أي رادع أو محاسبة”.
وأشار حمو إلى مايحدث مؤخرا في بعض قرى عفرين قائلاً “:
خلال الأشهر الأخيرة تعرضت مدينة عفرين وريفها إلى عمليات خطف تجاوزت 200 شخص بين أطفال و نساء بحسب تقرير لمنظمة حقوق الإنسان في عفرين، و كذلك تم الاستيلاء على أكثر من 11 ألف شجرة زيتون في قرى عفرين،وتم بناء مستوطنات جديدة في جبل حج حسنو بناحية جنديرس، ناهيكم عن بناء جدار عازل بعمق يصل إلى 32 كيلو متر داخل الأرضية السورية”.
وتسائل حمو: “أين المجتمع الدولي و مجلس الأمن ومنظمات حقوق الإنسان رغم تقاريرها من وقف هذه الجرائم، وأضاف “لقد جعلت الدولة التركية الفاشية ومرتزقتها من مدينة عفرين وريفها مركزاً لتدريب الارهابيين المرتبطين بجبهة النصرة جناح القاعدة في سوريا وداعش وبإشراف من الاستخبارات التركية و منظمة الذئاب الرمادية الإرهابية، لتصبح عفرين مركزاً ومنطلقاً لتصدير الإرهابيين والمرتزقة إلى بلدان آخرى على يد دولة الاحتلال التركي لتنفيذ أجنداتها الإرهابية في المنطقة “.
واختتم حمو حديثه مؤكداً ” مهما مارست دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها من أعمال إرهابية وجرائم وانتهاكات لن يفلحوا في مسعاهم ولن يستطيعوا كسر إرادة الشعب والنيل من كرامته، ونحن سائرون على درب الشهداء حتى تحرير كل الاراضي المحتلة وفي مقدمتها عفرين .

زر الذهاب إلى الأعلى