الأخبارالعالممانشيت

مصطفى أديب رئيس الوزراء اللبناني المكلف يعلن اعتذاره عن مهمة تشكيل الحكومة

في كلمة متلفزة صباح اليوم السبت وعقب لقائه الرئيس اللبناني ميشال عون في قصر بعبدا قدم رئيس الحكومة اللبنانية المكلف مصطفى أديب، اعتذاره عن مهمة تشكيل الحكومة قائلاً: “مع وصول المجهود إلى مراحله الأخيرة تبين لي أن التوافق لم يعد قائماً وحرصاً مني على الوحدة الوطنية فاني أعتذر عن متابعة مهمة تشكيل الحكومة”.

وأوضح أديب في كلمته: “فور شروعي بالاستشارات النيابية لتشكيل الحكومة أعلنت كتل سياسية عدة بأنها لن تسمي أحدا وأبلغت الجميع أني لست بصدد اقتراح أسماء قد تشكل استفزازا لأي طرف”، مؤكداً “اعتذاري يأتي بسبب عدم تلبية شروطي من الكتل السياسية بعدم تسييس التشكيل”.

وشدد أديب أن “مبادرة ماكرون يجب أن تستمر لأنها تعبر عن نية صادقة من فرنسا لدعم لبنان”.

يذكر أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، كان قد زار لبنان في فترة سابقة، وأعلن أن زعماء القوى السياسية في لبنان تعهدوا بتشكيل حكومة جديدة بحلول 15 سبتمبر/أيلول.

وكانت الخارجية الفرنسية قد دعت القوى السياسية في لبنان لاستعجال تشكيل حكومة جديدة برئاسة مصطفى أديب، مشيرة إلى أن لبنان يمر “بأزمة غير مسبوقة”.

ومصطفى أديب عبد الواحد مواليد1972 في مدينة الميناء في طرابلس التي تقع في شمال لبنان، لعائلة مسلمة سنية. حاز على شهادة دكتوراه في القانون والعلوم السياسيّة من جامعة مونبيليه في فرنسا.

وهو سياسي، دبلوماسي وأكاديمي لبناني كلف برئاسة الحكومة منذ 31 أغسطس 2020، وذلك بعد استقالة الرئيس حسان دياب. ويُعرف أديب بأبحاثه الأكاديمية وخبرته في مجال أمن الإنسان والدولة، القوانين الانتخابية والرقابة البرلمانية على القطاع الأمني. قبل تكليفه بتشكيل الحكومة، شغل منصب سفير لبنان في ألمانيا لمدة 7 سنوات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق