الأخبارسوريةمانشيت

مصدر صحفي: بوتين أبلغ أردوغان في لقائهما بسوتشي ضرورة سحب قواته من إدلب

التقى بوتين وأردوغان أواخر الشهر الماضي في سوتشي بعد التصعيد في شمال سوريا وانتهى الاجتماع دون الإفصاح عن فحواه.

وفي هذا السياق كتب الصحفي الروسي “إشكسان ميريوف” مقالة بموقع “أرتي جرتشاك” قال فيها أن الرئيس فلاديمير بوتين يصر على انسحاب القوات التركية من مدينة إدلب شمال سوريا.

وتناول الصحفي في مقالته مضمون المحادثات بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين  وأردوغان خلال الاجتماع الأخير في سوتشي. موضحاً أن بوتين طلب من أردوغان سحب الجنود الأتراك من إدلب.

واعتبر الصحفي الروسي هذه الخطوة بأنها خطوة تُظهر أن روسيا لن تتعاون بعد الآن مع تركيا في إدلب، وأن موسكو تريد الحد من الوجود العسكري التركي في شمال إدلب.

وأضاف: بوتين حذر أردوغان من استهداف قواته من قبل الطائرات الروسية والجيش السوري في حال استمرار وجود القوات التركية في إدلب.

ورأى كاتب المقالة بأنه ــ في الوقت الحالي ــ وضع الجيش التركي متأزم للغاية، وبيَّن أن روسيا تُجبر الجيش التركي حالياً على مغادرة سوريا بطريقة سلمية، ولكن إذا لم تحدث المغادرة كما تريد روسيا فمن الممكن استخدام القوة. مؤكداً أن تركيا تواجه المزيد والمزيد من الصعوبات في الحفاظ على موقفها في إدلب.

واختتم الصحفي مقالته قائلاً: كانت إدلب أهم نقطة نقاش في محادثات سبتمبر، ويبدو أنه تم الوصول إلى نهاية الطريق في حسم مسألة المدينة، وبحسب المعلومات الواردة من قنوات مختلفة فإن روسيا طلبت بوضوح من تركيا الانسحاب من إدلب، بل فرضت هذا الطلب على تركيا.

وفي سياق متصل قال أحمد داود أوغلو: إذا لم تسر الأمور على ما يرام في سوريا فهذا يعني أن أردوغان قد فقد شيئاً على الطاولة حيث كان يجلس مع بوتين في سوتشي. مضيفاً: لا يمكن للنظام السوري أن يتخذ أي إجراء دون الضوء الأخضر من بوتين.

وأكد أنه تلقى معلومات تفيد بأن النظام السوري يستعد لعملية جادة ضد إدلب بدعم من روسيا، ولا نعرف ما الذي تم الحديث عنه في سوتشي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق