الأخبارمانشيت

مسلم: هدفنا تأسيسِ سوريا ديمقراطية ولا نسعى لمنصبٍ أو سلطة

 

salih-muslimاعتبر الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD صالح مسلم أن “تأسيس سوريا ديمقراطية فدرالية يتمتع فيها جميع المكونات بحقوقهم مهمةٌ تقعُ على عاتقِ حزب الاتحاد الديمقراطي”، وأكد “أنه بتحقيق ذلك نكون قد حققنا جزءاً من واجبنا أمام التاريخ، ولا نسعى لمنصبٍ أو سلطة”.

كما قال الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD صالح مسلم خلال تصريحٍ له بمناسبة الذكرى السنوية الـ 13 لتأسيس حزب الاتحاد الديمقراطي PYD  :” في البداية أهنئ جميع مكونات وأطياف روج آفا وشمال سوريا بالذكرى السنوية الـ 13 لتأسيس حزبنا حزب الاتحاد الديمقراطي، في الواقع قضينا هذه السنوات في النضال إلى جانب الشعب والانتصارات التي حققها حزبنا كانت بفضل هذا الشعب المقاوم”.

وأشار مسلم إلى دور حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في انتفاضة قامشلو وقال:”بعد تأسيس حزبنا بعدة أشهر حمل على عاتقه قيادة انتفاضة قامشلو عام 2004, ومنذ ذلك الوقت وحتى هذا اليوم مازال حزبنا يضحي، ونتيجة النضال ضحى حزبنا بعددٍ من الشهداء والمعتقلين في سجون النظام البعثي أمثال المناضل أحمد حسين والمناضل عثمان سليمان وغيرهم”.

وأكد مسلم أن الاتحاد الديمقراطي هو حزب الشعب ووقف إلى جانبه وأضاف قائلاً:” بدون شك حزبنا ومنذ تأسيسه حمل على عاتقه مهمة تنظيم الشعب وتوعيته لإدارة نفسه، وباعتقادي حزبنا استطاع أن يكون على قدر المسؤولية والنتائج على أرض الواقع خير دليلٍ على ذلك”.

ونَوَّهَ مسلم في حديثه إلى أن نظام روج آفا يحقق العدالة والديمقراطية لسوريا والشرق الأوسط, وتابع قائلاً:” النظام المقام في روج آفا حالياً بإرادة الشعب حيث استطاع حزب الاتحاد الديمقراطي أن يكون قدوةً له. وتدير شعوبنا في شمال سوريا وروج آفا نفسها بنفسها عبر نظامٍ يُعْتَبَرُ النموذج الأفضل لسوريا المستقبل وعموم الشرق الأوسط ويحقق الديمقراطية والعدالة”.

كما لفت مسلم الانتباه إلى نضال شعوب روج آفا قائلاً:” استطاع حزب الاتحاد الديمقراطي أن يساند قضية شعبه في جميع الساحات السياسية والدبلوماسية … وأينما دعت الحاجة، وهذا طبعاً من مهام وواجبات حزبنا في المرحلة التاريخية التي يمر بها شعبنا. وجميع هذه الانتصارات تحققت بفضل تضحيات أبناء وبنات شعبنا وهذا مدعاة فخرٍ بالنسبة لنا. ونعاهد بالسير على هذا الطريق حتى تحقيق أهداف ومطالب شعبنا”.

وفي ختام حديثه نفى صالح مسلم الرئيس المشترك لحزب الاتحاد PYD أن يكون حزبه يسعى إلى أي سلطة أو منصب وقال:” خلال مسيرة حزبنا وفي ثورة روج آفا لم نتطلع يوماً إلى منصبٍ أو سلطةٍ، كان هدفنا دائماً هو خدمة الشعب فقط، وما يهمنا أن يكون شعبنا في روج آفا وشمال سوريا قادراً على إدارة نفسه بإرادته الحرة”.

كما عاهد مسلم بتصعيد النضال حتى تأسيس سوريا ديمقراطية وقال:” نعاهد شعبنا وجميع العالم بتصعيد النضال حتى تأسيس سوريا ديمقراطية فدرالية تتمتع فيها جميع المكونات بحقوقها، وبذلك نكون قد حققنا جزءاً من واجبنا أمام التاريخ.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق