PYDآخر المستجداتالأخبارسوريةمانشيت

مسد يعقد اجتماعا جماهيريا في ناحية الشدادي

عقد مجلس سوريا الديمقراطية اليوم الثلاثاء، اجتماعاً في مدينة الشدادي جنوب الحسكة، لمناقشة الوضع السياسي الراهن والتهديدات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا، وأثرها على مسار الحل السياسي وحضر الاجتماع الذي انعقد في صالة بلدية الشعب في الشدادي ممثلين عن الفعاليات الاجتماعية وممثلين عن مؤسسات الإدارة الذاتية ووجهاء وشيوخ العشائر والمؤسسات العسكرية.

بدأ الاجتماع بحديث عضو المجلس الرئاسي لمجلس سوريا الديمقراطية”سيهانوك ديبو” عن آخر المستجدات السياسية على الساحة الدولية والإقليمية ومناقشة التهديدات والاعتداءات التركية على سوريا و عن تدخل تركيا بالشأن السوري منذ بداية الأزمة في العام 2011 تحت دعايات وحجج مختلفة.

وأضاف ديبو قائلا ” النهج الذي سارت عليه الحكومة التركية منذ احتلال لواء الاسكندرون واقتطاع شريط حدودي بعرض 5كم عام 1989 بعمق الأراضي السورية، ودعمها للفصائل الإسلامية الجهادية وتتبع سياسة التغيير الديموغرافي بالمناطق المحتلة وأطماعها لا تنتهي إن لم يقف الشعب السوري بمختلف أطيافه ضدها ورفض الاحتلال”.

واشاد ديبو بالجهود التي يقوم بها مجلس سوريا الديمقراطية وقسد والإدارة الذاتية والمساعي الدبلوماسية لوقف الاعتداءات التركية ورفض المجتمع الدولي بكامله لهذه التهديدات، فضلاً عن دور مكونات المنطقة وتكاتفها جميعاً لصد أي تدخل خارجي.

وتحدث ممثل المجلس العسكري للشدادي” صايل الزوبع” عن الخطوات الأولى والجهود الدبلوماسية والميدانية التي تبذلها قوات سوريا الديمقراطية من جهة ومجلس سوريا الديمقراطية من جهة أخرى لمنع أي هجوم تركي جديد على المنطقة والبحث عن إيجاد نقاط قوة جديدة وأليات عمل من شأنها منع الاحتلال التركي من شن أي عملية عسكرية.

واضاف الزوبع ” ان المشاركون على وحدة الصف السوري ضد الأخطار الخارجية وزيف الادعاءات التركية بالمنطقة الآمنة وحماية الحدود، وتمسكهم بمشروع الإدارة الذاتية الذي يعتبر السبيل الوحيد لإرساء الأمن والاستقرار في المنطقة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق