آخر المستجداتالأخبارروجافاسوريةمانشيت

مسد وحزب الإرادة الشعبية :تجميع قوى المعارضة الحقيقية للتوجه نحو مؤتمر وطني عام

نشر الموقع الرسمي لمجلس سوريا الديمقراطية بعض التفاصيل عن اجتماع ثنائي انعقد بين مجلس سوريا الديمقراطية وحزب الإرادة الشعبية مساء يوم الثلاثاء 11 أيار، وضم اللقاء كل من رئيسة الهيئة التنفيذية بمجلس سوريا الديمقراطية السيدة إلهام أحمد وأمين حزب الإرادة الشعبية السيد قدري جميل.

وجاء في الخبر الذي نشره الموقع أنه تم مناقشة آخر مستجدات الوضع السياسي السوري والإقليمي والدولي،والعملية السياسية في سوريا, والتأكيد على استمرار العمل المشترك بين مجلس سوريا الديمقراطية وحزب الإرادة الشعبية، والذي شهد محطة مهمة يوم 31 آب من العام الماضي بتوقيع مذكرة تفاهم بين الطرفين،

وخلص اللقاء على أن المرحلة “تتطلب العمل الحثيث على تجميع قوى المعارضة الحقيقية، الوطنية الديمقراطية، باتجاه مؤتمر وطني عام يعقد على أساس تطبيق القرار 2254 “.

ولفت الموقع أن الطرفان المجتمعان ناقشا استمرار تغييب بعض القوى الوطنية المعارضة عن العملية السياسية في ظل استمرار المتشددين في الحكومة السورية والمعارضة في تعطيل الحل السياسي وفي تكريس حالة تقسيم الأمر الواقع عبر جملة من الإجراءات والطروحات ضيقة الأفق وقصيرة النظر.

كما ناقش المجتمعون وضع المعارضة السورية، ورأوا أنّ مجمل الأوضاع التي تعيشها البلاد تتطلب العمل الحثيث على تجميع قوى المعارضة الحقيقية، الوطنية الديمقراطية، باتجاه مؤتمر وطني عام يعقد على أساس تطبيق القرار 2254.

واتفق الطرفان على استمرار التواصل وتعزيزه لتحقيق استهدافات مذكرة التفاهم الموقعة بينهما، وتوسيع نطاق عملهما المشترك.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق