PYDبياناتمانشيت

مدننا المحتلة شاهدة على “ذروة” الحقد التركي

في شهر تشرين الأول، وتحديداً في اليوم التاسع منه من العام 2019، وفي سيناريو أعدَّ سابقاً، بدأت كرة العدوان التركي تتدحرج نحو مدينة سري كانيه وكري سبي في عملية إرهابية جديدة تحت إدعاء عملية “نبع السلام” لضرب الكرد ومكونات المنطقة واحتلال المزيد من المدن الكردية والقرى العربية والسريانية.

بدأت شرارة الإرهاب التركي بالاعتداء على عشرات المدنيين ومنعهم من التواجد في مدنهم، وبعد أن هجرت أهلها الأصليين قامت بالاستيلاء على منازلهم واستوطنت عائلات المرتزقة والفصائل الموالية لها في منازل المدنيين.

عامان مضيا على الاحتلال والقوات التركية وفصائل المرتزقة الموالية لها تتعامل مع “سري كانيه وكري سبي” كغنيمة حرب أسوة بتعاملهم مع عفرين.

عامان وعمليات السلب والنهب والتغيير الديمغرافي والاعتقالات وأخذ الفدية والسرقة على الطرقات، إضافة إلى تشريد الأهالي من مدنهم وقراهم التاريخية إلى مخيمات النزوح وازدياد معاناتهم والظروف الصعبة التي يواجهونها بتهجيرهم القسري عن أرضهم.

لم يكتفِ الاحتلال التركي بذلك فقط بل اتبع سياسة التعطيش ضد المدنيين في مدينة الحسكة وضواحيها بإيقاف ضخ المياه من محطة مياه علوك في الريف الشرقي لمدينة سري كانيه لأجل حرمان ملايين السكان من المياه.

إننا في المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD إذ نستحضر فيه بألم احتلال مدننا من قبل الفاشية التركية، ندين في الوقت ذاته استمرار الاحتلال التركي والفصائل المتطرفة الموالية لها في احتلال مدننا وقرانا وتنفيذ عمليات التغيير الديمغرافي والإبادة العرقية والجماعية واستهداف المدنيين العزل وخطفهم وقتلهم وتعذيبهم.

وبمناسبة هذه الذكرى الأليمة نؤكد تمسكنا بالحوار بين جميع الأطراف في سبيل إيجاد أفضل السبل للوصول إلى سوريا تعددية ديمقراطية لا مركزية كما نؤكد لشعبنا إصرارنا واستمرارنا على نهج الشهداء والنضال على دحر الاحتلال وعودة كل شبر من ترابنا وإلى ذلك الحين نتوجه إلى المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية للقيام بدورها للحد من الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان وتطبيق قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بالحل السياسي في سوريا بما يتضمن من عدم تهميش أي طرف عن العملية السياسية وترسيخ حقوق الشعب الكردي وكل مكونات الإدارة الذاتية في سوريا ديمقراطية لا مركزية.

  المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطيPYD

8 . 10 . 2021

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق