الأخبارالعالممانشيت

مخيم مخمور بين القصف التركي وصمت الحكومة العراقية

قصفت طائرات بلا طيار تابعة للدولة التركية المحتلة مخيم للاجئين في مخمور، وأسفر القصف عن إصابة امرأة وتضرر منازل وأملاك الأهالي في المناطق المحيطة بمكان الهجوم.

وعلق الرئيس المشترك لمجلس الشعب في مخمور “حاجي كاجان” على هذه الهجمات قائلاً: هي استمرار لمفهوم الحرب الخاصة ضد الشعب الكردي وضد حركة التحرر الكردية وشعبها

وطالب كاجان الشعب الكردي بالنزول إلى الشوارع للفت الانتباه إلى الخطر الذي يحيط بشنكال ومخمور. مضيفاً: على شعبنا الكردي وأصدقائه النضال ضد الدولة التركية المستبدة، والتحرك في كل مكان وتدمير مفهوم الحرب هذه، فإن لم نفعل هذا فسوف نشهد تدمير المكاسب التي حققناها.

وكان قد زار وفد أمني عراقي مخيم الشهيد رستم جودي “مخمور” بعد تعرضه للقصف التركي لمعاينة مكان الحادثة وغادر الوفد المنطقة المستهدفة من تركيا دون الإدلاء بأية تصريحات حول الهجوم على المخيم الذي يأوي المدنيين.

إلى ذلك قال النائب “محمد الشبكي” لوكالة “العهد نيوز”: إن تركيا تسعى إلى استقطاع جزء من العراق لتنفيذ مطامع استعمارية قديمة. مشيراً إلى أن بعض الأطراف الداخلية هي من تقف إلى جانب تركيا.

وأشار الشبكي إلى أن الأطماع التركية في الأراضي العراقية قديمة وعلى الحكومة المركزية الوقوف بوجه هذه الأطماع لتجنيب العراق حروب جديدة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق