الأخبارمانشيت

محامو أوجلان: أوجلان هو المُحَاور الأكثر أهمية من أجل حل مُشرِّف للقضية الكردية وبناء مستقبل ديمقراطي

أصدر مكتب العصر القانوني الذي يمثل هيئة الدفاع عن القائد أوجلان بياناً كتابياً حول دور القائد في حل القضية الكردية وسط النقاشات والسجالات الأخيرة حول هذا الأمر.

وأوضح البيان الذي صدر باللغتين الكردية والتركية بأن أوجلان المحتجز في عزلة بسجن إيمرالي محروم من جميع حقوقه, وأنه كانت هناك نقاشات حول موقف أوجلان ودوره في حل القضية الكردية في فترة من الفترات, مشيراً إلى أن أوجلان لم يُمنح الفرصة للتعبير عن نفسه حول هذه القضية وقضايا أخرى, وجاء في البيان:

على الرغم من عدم وجود عقبة أمام الحل الديمقراطي للقضية الكردية في تركيا لدى الدوائر الحاكمة، إلا أنه لم يتم حلها ولا يمكن حلها, لهذا السبب  فإن مناقشة حل القضية الكردية بدون أوجلان ليست الطريقة التي يجب اتباعها لوضع حل حقيقي ودائم, ولا شك أن السيد أوجلان هو أكثر مُحَاور مهم من أجل حل مشرّف للقضية الكردية وبناء مستقبل ديمقراطي. وأشار البيان إلى أن حزب الشعوب الديمقراطي (HDP) بصفته ممثلاً لسياسات التفاوض الديمقراطي ويطمح إلى تنظيم السلام والديمقراطية, فبدون حزب الشعوب الديمقراطي لا يمكن أن تنضج شروط الحل ولا يمكن وضع أرضية وأساس للسلام لشعوب تركيا.

وأضاف البيان: القضية الكردية هي في نهاية المطاف مسألة دستورية, والسيد أوجلان نفسه هو الذي يحاول طرح جميع النقاشات الأساسية حول القضية الكردية على أسس دستورية وقانونية وعلى أرضية الجمعية الوطنية الكبرى لتركيا (TBMM) وكان يطالب بذلك بإصرار, وعلى الرغم من ذلك يتم تشديد العزلة عليه كوسيلة لجعل الحل مستحيلاً.

وجاء في ختام البيان: يجب أن تنتهي العزلة, ويجب ضمان السماح للسيد أوجلان بالتعبير عن نفسه، مع ضمان فرصته في ممارسة جميع حقوقه.

وإظهاراً لشوفينيته المعهودة قال رئيس حزب الحركة القومية (دولت بهجلي) رداً على هذه السجالات: لا توجد قضية كردية في تركيا, إن رؤية حزب الشعوب الديمقراطي كهيئة شرعية يعني رؤية حزب العمال الكردستاني كهيئة شرعية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق