الأخبارمانشيت

محاكمة “جيجك كوباني” انتهاك للقانون الدولي

حكمت محكمة “أورفه” في تركيا بتاريخ 23 آذار2021 بالسجن مدى الحياة على المواطنة السورية الكردية “جيجك كوباني” وذلك بتهمة “انتهاك وحدة وسلامة الدولة التركية”.

وخلال الـ18 شهراً بين الاختطاف وصدور الحكم،  تعرضت جيجك كوباني للتعذيب على يد المجموعات الارهابية ولضغوط كبيرة من السلطات التركية.

هذا ووقعت المقاتلة السورية الكردية جيجيك كوباني “دوزكين تمو” في الاسر خلال الهجوم التركي والمجموعات الارهابية المرتزقة التابعة لتركي على مدينة سري كانيه في تشرين الأول  2019.

وتعتبر محاكمة جيجك كوباني غير قانونية دولياً واقليماً وانتهاك لحقوق الانسان على الصعيدين القانوني والانساني.

فمن خطفوا كوباني هم مجموعات إرهابية مرتزقة قاموا بنقلها إلى الدولة التركية التي احتلت اراضي من سوريا، واليوم تمارس كل الانتهاكات بحق المواطنين السوريين وهذا بحد ذاته انتهاك للقانون الدولي تضاف إلى جرائم الحرب التي ارتكبتها تركيا في سوريا.

وبحسب العديد من المنظمات الحقوقية السورية والدولية هناك أكثر من 60 سورياً ممن تم توثيقهم يحاكمون اليوم في المحاكم التركية في أورفه، ومعظمهم تم اختطافهم من قبل المجموعات الإرهابية التابعة لتركيا (الجيش الوطني).

وبحسب المادة 49 من اتفاقية جنيف الرابعة والتي تنص على “أن عمليات النقل القسري الفردية أو الجماعية وكذلك ترحيل الاشخاص المحميين من الاراضي المحتلة  إلى اراضي دولة الاحتلال …محظورة بغض النظر عن دوافعها” ويسري الحظر بغض النظر عما إذا كان الاشخاص المعرضون للنقل أو الترحيل قسراً هم من المدنيين أو المقاتلين.

جيجك كوباني دافعت عن ارضها وحاربت على أرضها، لم تطلق طلقة واحدة باتجاه تركيا، اختطفتها مجموعات سورية مرتزقة تابعة لتركيا وسلمتها للدولة التركية التي حكمت عليها بالسجن مدى الحياة، ووفق القانون الدولي والمواثيق الدولية تعتبر الدولة التركية دولة محتلة لسوريا ووفق ذلك كل ما تقوم به انتهاك للقانون الدولي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق