الأخبارالعالممانشيت

مجموعة واسعة من المؤسسات والشركات السعودية تنضم لحملة مقاطع البضائع التركية

انضمت مجموعة واسعة من المؤسسات والشركات السعودية العاملة في القطاعات التجارية والصناعية المختلفة، انضمامها إلى مقاطعة المنتجات التركية في أكبر استجابة من نوعها للحملة، وتشمل قائمة الشركات التي انضمت للحملة خلال اليومين الماضيين “مفروشات العبداللطيف” و”أسواق الوطنية” و”مجموعة القفاري للأثاث والسجاد” و”أسواق التميمي” و”أسواق عبد الله العثيم” و”أسواق أسترا” و”الدانوب”.

هذا ووصفت الشركات، قرار انضمامها إلى حملة مقاطعة البضائع التركية، بـ”الواجب الوطني”.

وبدوره كان رئيس مجلس الغرف السعودية ورئيس مجلس إدارة “غرفة الرياض”، عجلان العجلان، قد دعا مراراً إلى الانضمام لهذه الحملة التي انطلقت العام الماضي.

وصرح العجلان قبل أيام عبر “تويتر”: “أقولها بكل تأكيد ووضوح: ‏لا استثمار.. لا استيراد.. لا سياحة. نحن كمواطنين ورجال أعمال لن يكون لنا أي تعامل مع كل ما هو تركي. حتى الشركات التركية العاملة بالسعودية أدعو إلى عدم التعامل معها. وهذا أقل رد لنا ضد استمرار العداء والإساءة التركية إلى قيادتنا وبلدنا”.

ومن الجدير الإشارة إليه أن العلاقات بين تركيا والسعودية تشهد توترا ملموسا منذ سنوات بسبب قضايا في السياسة الخارجية وخاصة بعد مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، يوم 2 أكتوبر 2018 في قنصلية المملكة باسطنبول.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق