الأخبارمانشيت

مجموعة الصداقة الكردية في البرلمان الأوروبي تدعو لفتح تحقيق بشأن استخدام تركيا للأسلحة الكيماوية

دعت مجموعة الصداقة الكردية في البرلمان الأوروبي إلى إجراء تحقيق دولي بشأن استخدام تركيا للأسلحة الكيماوية خلال هجماتها على باشور كردستان.

وطالبت الرئاسة المشتركة لمجموعة الصداقة الكردية متمثلة بكل من البرلمانيين (فرانسوا ألفونسي) من فرنسا, و(أندرياس شيدر) من النمسا, و(نيكولاي فيلومسن) من الدنمارك, بإجراء تحقيق دولي ضد استخدام الدولة التركية للأسلحة الكيماوية في باشور كردستان, وذلك عبر بيان مشترك موجّه للبرلمان الأوروبي, حيث أكد البيان بأن أكثر من مائة نائب وصحفي ومثقف ونشطاء حقوق المرأة ونشطاء حقوق الإنسان وأعضاء المجتمع المدني من كردستان العراق يحذرون المجتمع الدولي من أن القوات التركية تستخدم أسلحة كيماوية خلال العمليات العسكرية على الأراضي العراقية.

وطالب البيان كل من الأمين العام للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية ومكتب شؤون نزع السلاح التابع للأمم المتحدة بإجراء تحقيق في استخدام تركيا للأسلحة الكيماوية وتشكيل لجنة مستقلة بهذا الخصوص، وقال أعضاء البرلمان الأوروبي في البيان:

إن سياسة تركيا العدوانية تجاه المناطق الكردية أصبحت في سوريا (روج آفا) والعراق أكثر وحشية، وتنتهك بشكل منهجي القانون الدولي, وبدون استجابة قوية وعاجلة، سيتم تشجيع تركيا في ممارساتها التي تعرض السلام للخطر في هذا الجزء من العالم.

وشدد البيان على أن مجموعة الصداقة الكردية في البرلمان الأوروبي تؤيد هذه الدعوة, وتطلب من السلطات الدولية التحرك بسرعة وإرسال وفد للتحقيق.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق