مانشيتنشاطات

مجلس عوائل الشهداء في ناحية تل حميس يدين الهجمات التركية على شمال شرق سوريا

أدان مجلس عوائل الشهداء في ناحية تل حميس التابعة لإقليم الجزيرة الهجمات التركية وأكد في بيان له على تجديد العهد للشهداء الأبرار وقال البيان: ” سنكون الصخرة المنيعة التي تتحطم عليها كل المؤامرات”.

هذا وتجمع العشرات من أعضاء وعضوات المؤسسات المدنية والأحزاب السياسية أمام مقر مجلس عوائل الشهداء رافعين صور الشهداء وصور القائد عبد لله اوجلان.
وقرأ البيان من قبل الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء في تل حميس، احمد العباوي، حيث ادان الهجمات التركية الوحشية على مناطق شمال شرق سوريا كما واستنكر الصمت الدولي وكذلك صمت الدول الضامنة على صمتها تجاه ما تقوم به دولة الاحتلال التركي من جرائم بحق شعب شمال شرق سوريا وآخرها استهداف مركز الجرحى يوم أمس في ظل انتهاك صارخ لكل القوانين والأعراف الدولية.
وتابع البيان ” ان هذه الانتهاكات ما هو الا دليل على عجز وتخبط حكومة الاحتلال التركي وافلاسها، فكل الاستهدافات التي طالت المراكز الحيوية والبنى التحتية والمدنية والعسكرية لم تثني شعبنا المناضل وقواتنا العسكرية عن مواصلة النضال والصمود في وجه آلة الحرب والقتل التركي “،
كما واختتم البيان مؤكدا على المقاومة والصمود أمام كل المخططات والمؤامرات والهجمات الوحشية التي تستهدف شمال وشرق سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى